الأربعاء 29 مايو 2024 03:41 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

الكاتب والإعلامي رزق جهادي.. يكتب : عندما تتدخل السياسة في كرة القدم تفسد السياسة وتفسد كرة القدم !

الكاتب والإعلامي رزق جهادي..
الكاتب والإعلامي رزق جهادي..

وأنا هنا لست محللا لمباراة كرة قدم ولكننى محللا لمباراة أخرى بين الأشقاء هى مباراة سياسية ونبدأ بتحليل تلك المباراة......... ما حدث بين الأشقاء العرب المغرب والجزائر كانت هناك مباراة كرة قدم بين فريقي نهضة بركان المغربي وفريق إتحاد العاصمة الجزائرى وكانت المباراة على أرض الجزائر ، ولكن ماحدث كان عجيب من عجائب السياسة أن كلا الدولتين أرادت أن ترسل رسالة إلى الدولة الأخرى ، وللأسف كان الضحية هم لاعبى كرة القدم من الفريقين وأقولها نعم الضحية هم لاعبى الفريقين ، لأنهما لادخل لهما بالسياسة ، مباراة كأى مباراة تعلب فى البطولة الأفريقية ولكن ماحدث كالأتى :-
أرادت المغرب أن ترسل رسالة سياسية لشقيقتها وجارتها دولة ولكن الرسالة رمزية ولكن لم ترسلها بالبريد الإلكتروني أو كرسالة نصية كالمعتاد وإنما هى رسالة على تيشرتات لاعبى فريق نهضة بركان المغربي ، ولك أن تتعجب ما هى الرسالة التى قلبت الدنيا وكادت أن تنهى العلاقات الدبلوماسية بين البلدين الرسالة هى (خريطة المملكة المغربية ) لكنها ليست كأي خريطة و إنما خريطة تتضمن الأراضى المتنازع عليها بين البلدين منذ عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر حيث أنها تشمل الصحراء الغربية المتنازع عليها منذ استقلال الجزائر - وهنا إستقبلت الجزائر تلك الرسائل وصل إلى حد شبه إعتقال لاعبى فريق نهضة بركان ومصادرة التيشرات عند دخولهم مطار بومدين بالعاصمة الجزائرية
- وهنا أطرح سؤالا لماذا تتدخل السياسة في كرة القدم ؟
عندما تتدخل السياسة في كرة القدم تفسد السياسة وتفسد كرة القدم لماذا حدث بين الأشقاء العرب المغرب والجزائر ؟
واطرح هذا السؤال لكنى متأكد من الإجابة فليس فقط موضوع الخلاف بين المغرب والجزائر هو الصحراء الغربية و إنما أيضاً أنابيب الغاز النفطية وخطوط الغاز التى تمر بأرض المغرب والمملوكة للجزائر ، فعندما تدخل اللاعب الإقليمي الخليجى بين الدولتين أفسد العلاقة بينهما وتحولت العلاقة بينهما من كونها دول جوار إلى دولتين على شفا حرب .
- فى النهاية :-
أقولها صراحة أخرجوا كرة القدم بعيدا عن السياسة حتى لا تفسد كرة القدم كما فسدت السياسة ، فنحن نعشق كرة القدم لأنها اللعبة الوحيدة التي نستطيع من خلالها أن نقرب بين الشعوب والثقافات ، كما أن لاعب كرة القدم هو سفير سلام ومحبة ، كفانا فرقة وتمزق عربي
أنظر حولك شقيقى العربى من له مصلحة في إشعال الصراعات ومن المستفيد الوحيد من إشعال الفتن ومن وضع البؤر الحدودية المشتعلة بين جميع الدول العربية .
- فنحن أمة لا تقرأ التاريخ وإذا قرأته لا تفهم وإذا فهمت لا تعمل به ...!