الأربعاء 29 مايو 2024 02:00 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

فنون وثقافة

دكتور كمال يونس يكتب : موهبة

دكتور كمال يونس
دكتور كمال يونس

على الرغم من أن الأم متخصصة في علم النفس،لها بنت وولدان، ،إلا أنها نقلت لطبيب العائلة مخاوفها ، قلقة ،مستغربة من اهتمام غريب لابنها الأصغر الذي لم يتعد الخامسة من عمره بدمى العرائس،يحضر مقصا ، يجمع بواقي الأقمشة،أو أوراقا يرسم عليها بأقلام ملونة ،فساتين للدمية، كانت الألوان التي يختارها متناسقة ، يميل للهدوء ،يتأمل الألوان في الكتب، لا يشارك الأطفال الذكور ألعابهم العنيفة ،طمأن الطبيب الأم بأن الطفل يمتلك موهبة فنية عالية في تنسيق الألوان ، لم تدخر الأم والأب جهدا في توفير كل ما يطلبه إيمانا بموهبته وقدراته ،يساعدها وشقيقته في انتقاء الملابس الجميلة عالية الذوق ،متناسقة الألوان،تدور الأيام ،يكبر الطفل يجتاز مراحل الدراسة بنجاح ، تخرج في كلية الفنون الجميلة،أحب زميلة له تشاطره ذات الاهتمام،كانت موديل (عارضة أزياء) ، أثناء ذلك التحق بعدة دورات تدريبية عن تفصيل الملابس ، عالم الأزياء، كان الأب والأم راقيين متفتحين تفهما موهبته ،ساعداه على تنميتها، شجعه أخوه وأخته، انطلقت شهرته في عالم تصميم الأزياء،في سن مبكرة ،تزوج عارضة الأزياء زميلته ،كانت تؤمن بشدة في موهبته ،تحثه على التقدم ،أطلق على الأتيليه الذي يملكه اسم والدته عرفانا وامتنانا .

435d1026af7d.jpg