الأربعاء 29 مايو 2024 05:54 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

فنون وثقافة

د.كمال يونس يكتب : المغلولة

دكتور كمال يونس
دكتور كمال يونس

جمعهما الحب أثناء دراسة الطب ، زواجهما ،التخصص في أمراض النساء والولادة ، زواج شقيقه الأصغر الطبيب من شقيقتها ، عاشا بسعادة لم تدم طويلا،إذ لم ترزق الإختين ولا الأخين بأطفال ، تيقنوا بعد الفحوصات والتحاليل بأن السبب والمانع لدى الشقيقتين ، رضخ الأصغر للأمر الواقع ، بينما عرض الأكبر على زوجته أن يتزوج ،لديه حنين أبوة جارف، حاول إقناعها أن أي وليد له ستساهم أيضا في تربيته ،فتمارس أمومتها ،رفضت رفضا باتا ،تزوج بالفعل ،رفض تطليقها ،خلعته ، حملت زوجته الجديدة،أكل الحقد قلبها ، رزق بابنة أخرى،مما زاد في رغبتها المسيطرة في تدميره، لم تكتف فقط بالتشهير به ،اتهامه كذبا وبهتانا ، الطعن في أخلاقياته ، بل انتقمت من أخيه الأصغر فأقنعت شقيقتها بالطلاق ، انتهزت علمها بصداقته لبعض قيادات الإخوان من الأطباء في محافظتهم ،صلتهم الوثيقة به ، القبض على بعض منهم ،لتدس شكاوى كيدية ،تم اعتقاله على إثرها لعام ونصف ،بعدها ثبتت براءته، بعد أن تدهورت سمعته بما أشاعته عنه، خربت عيادته،لم يجد مكانا يعمل به ،انتقل للقاهرة ، سدت جميع الأبواب في وجهه،لاحقته في كل مكان ،لم يهدأ غلها على الرغم من زواجها بطبيب آخر،حاصرته،سافر لأحد البلاد العربية مصطحبا زوجته وولديه ، فرارا من مكائدها .

1118e3fe5a5e.jpg