الأحد 14 يوليو 2024 03:55 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

دكتور محمود البحراوى يكتب عن : الطب والأدب إحتفالا بذكرى ميلاد الطبيب والأديب يوسف إدريس

 دكتور محمود البحراوى
دكتور محمود البحراوى

** (عيد ميلاد الدكتور والأديب يوسف إدريس ١٩٢٧/٥/١٩)

(الطب والأدب والطبيب والأديب)

** الأستاذ الدكتور مهندس/طارق منصور كتب لى هذا التعليق على أحد منشوراتى ( الدكاتره أرق الناس قلوباً لذلك من السهل عليهم مخاطبة العقول بالكلام المعسول وفنون القول) وهذه حقيقة لامرية فيها ولا شك والتاريخ خير شاهد على ذلك فالكثير من الأدباء المعروفين هم أطباء إبتداء بإبن سينا أبو الطب والذى له كتابات فى الشعر والفن والموسيقى والفلسفه مروراً بأرثر كونان صاحب قصص شارلوك هولمز والعظيم يوسف إدريس مبدع الروايه العربيه وصاحب (أرخص ليالى وصاحب جمهورية فرحات) والذى نحتفل اليوم بذكرى ميلاده والفيلسوف مصطفى محمود وشاعر الأطلال إبراهيم ناجى وكثيرين غيرهم وضعت صور لبعضهم أسفل المنشور
** ربما يسأل سائل وماهى علاقة مهنة الطب بالأدب ؟ أقول له بأن مهنة الطب تتطلب أن يتحلى الطبيب بقدر جيد من مهارات التواصل من الإستماع بتركيز مع دقة إرسال المعلومات ليستطيع مساعدة مرضاه لأقصى درجه بالإضافه لإلتزام الحياديه والتحكم فى مشاعره وهذه كلها هى صفات الأديب الناجح المتمكن من أدواته
ومثلما الأديب يكتب لكل الناس ولجميع الفئات المجتمعيه والمستويات الثقافية المختلفة كذلك الطبيب يتعامل مع الجميع إلا أن الطبيب يختلف فى نقطه هامه وهى أنه يتعامل معهم وهم فى أضعف حالاتهم مجردين من كل أقنعة القوه الزائفه التى يضعونها على وجوههم من حين لآخر لمواجهة العالم لذلك يستطيع الطبيب الأديب أن يظهر فى كتاباته جوهر الطبيعه البشريه بمصداقيه أكثر من غيره وبطريقة تلامس الواقع بشده وكان أكبر مثال على ذلك الدكتور والأديب الكبير/يحيى الرخاوى رحمه الله

** يلجأ الطبيب للكتابه لرغبته فى أن يهرب عن طريقها من التخلص من بعض الطاقه السلبيه التى تتمكن منه من توالى الشكاوى عليه يومياً لأن الكتابه وسيله معروفه من الوسائل المستخدمه فى العلاج النفسى والتى أثبتت فاعليتها فى التخلص من المشاعر النفسيه السيئة وأعتقد بأن كل طبيب هو مشروع كاتب أو شاعر أو أديب أو روائى ومن الأطباء من نجح فى الموازنه بين عشقه للطب وعشقه للكتابه فأعطى كل مجال حقه بينما هنالك من تغلب حبه لأحدهما على الآخر

** قبل أن أختم مقالى أريد أن أذكر بعض الأدباء فى العصر الحديث والذين هم فى الأساس دكاتره :_

(١)إبراهيم ناجى شاعر الأطلال
(٢)يوسف إدريس كفايه ذكر إسمه يغنى عن أى كلام آخر
(٣)مصطفى محمود الفيلسوف الطبيب
(٤)يحيى الرخاوى من أعظم من كتب فى جوهر النفس البشريه
(٥)أحمد خالد توفيق
(٦)مدحت العدل
(٧)علاء الأسوانى
(٨)كمال على يونس الناقد المسرحى وصاحب القصه القصيره
(٩)محمد كامل خضرى أحسن من كتب عن المجتمع الصعيدى فى فتره زمنيه معينه
(١٠) علاء عبد العزيز صاحب السبق فى كتابة نوع جديد من الأدب وهو (الومضه)
** لا أظن أن هناك مهنه أخرى فى مصرخرج منها هذا العدد من الكتاب والأدباء غير مهنة الطب لأنهم فعلاً كما قال الدكتور/طارق منصور أنهم أرق الناس قلوباً
#محمود_عزب_البحراوى