الإثنين 17 يونيو 2024 01:58 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

الكاتب الكبير وجيه الصقار يكتب : نواب للحكومة..ليس الشعب !

الكاتب الكبير وجيه الصقار
الكاتب الكبير وجيه الصقار

أصبحت عندى قناعة بأن النواب بمجلسى الشعب والشورى يمثلون الحكومة عمليا وليس الشعب، وما نراه يوميا يؤكد ذلك إلا البعض، فالكوارث التى يتعرض لها الشعب فى هذه الأيام على يد الحكومة الفاشلة، من الغلاء ورفع الخبز والكهرباء وقطعها والبنزين والدواء واشتعال الأسعار فوق الخيال، والاستغلال وتأجير المستشفيات وضياع الخدمات الصحية كاملة، وتدمير التعليم، والنواب شركاء عمليا أو بالصمت, لم يتحرك وطنى واحد منكم, لمواجهة خطط الدولة فى محاصرة الشعب حتى الاختناق، ولم تسجلوا أى اعتراض ولو شكليا، وتتمتعون برغد العيش بتلقى مليارات الجنيهات والامتيازات على حساب المواطن، أخرسكم الله أمام مصالح الشعب، لم نسمع إجراء أو استجوابا لرئيس الوزراء، أو وزير سيادى، أو الاقتراع على سحب الثقة فى حكومة كل إنجازاتها هو الفشل، وبات عملكم هو الموافقة على كل القرارات منها الظالمة مثل مزيد من الديون التى تكبل البلد فى الأغلال، وإخضاع المستشفيات للقطاع الخاص مع عجز فادح فى علاج ورعاية الغلابة ليزداد الحال سوءا، أو رفض قرارات خاصة بالتموين، بل والموافقة أخيرا على قانون بمد خدمة معاشات 50 ألف معلم لسد العجز حتى 3 سنوات، بينما هناك شباب فى الشوارع تذلهم وزارة التعليم بين اختبارات غير مشروعة وبهدلة جسدية ولا تعينهم فى غالب الحالات، وتهضم حقوقهم، برغم أن الشاب يأخذ أقل كثيرا من نصف راتب المعاشات، وهو الأحق لبدء حياة جديدة، مع عجز يتجاوز نصف مليون معلم، بينما معظم المعاشات يعانون أمراضا مزمنة، وطاقتهم انخفضت بشدة، وتتحايل الوزارة بالتشغيل بنظام الحصة بالملاليم، واتجهت إلى التسول بالتطوع والعمل بالسخرة، مافائدة النواب سوى الامتيازات والرواتب الخيالية.لا أصفكم بالأصنام المصنوعة من المرمر والرخام، وفيكم وطنيون مغلولو الأيدى والإرادة، أليس لديكم خطة للدفاع عن الشعب الذي تعيشون على ماله وامتيازاته، أتمنى صادقا إلغاء مجلسى النواب والشيوخ، لنوفر المليارات التى يحصلون عليها دون حق، والروح لن تعود لجسد ميت، فالمواطن أصبح بسببكم تحت الحصار ..استيقظوا أو ارحلوا يرحمكم الله..