الخميس 20 يونيو 2024 05:48 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

د.تمني فيالة تكتب : جمال اللغة العربية ..ومفردتها في الاسلام

د.تمني فيالة
د.تمني فيالة

عندما أنزل الله القرأن على رسوله الكريم صلوات ربى وسلامه عليه أنزله باللغة العربية وكان هذا أمراً طبيعياً لقوله سبحانه وتعالى (وما أرسلنا من رسول إلا بلسان قومه) وكان الرسول الكريم عربياً قرشياُ فكان تشريفاً لهم وتكريماً للسانهم .. كما أن اللغى العربية من أفضل اللغات السامية وأكثرها بقاء وكثيرة المرادفات .. وقد جاء القرأن بليغاً له نظم لا يعرفها جيداً إلا العرب وذلك لبلاغتهم وعلمهم باللغة العربية حق معرفة .. فقد كانت هناك في الجاهلية جلسات للعرب يتبارون فيها جمال اللغة العربية وبلاغتها وفصاحتها فيما بينهم لذلك نزل القرأن بلغتهم لكى يتحدى بلاغتهم فلم يستطيعوا معارضته وهو فرسان الكلمة وبعباراته وجمله هم من هم في هذا المجال فلم يستطيعوا مجابهة القرأن ويدخلوا في الإسلام طائعين .. فقد كان العرب سادة الأمم منذ القدم إلى من نراهم اليوم من حكام خذوا شعوبهم العربية وخزوا أهلنا في فلسطين وأضاعوا حقوق كثيرة