الخميس 20 يونيو 2024 06:54 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

دكتور كمال يونس يكتب : اكدب يا ” قفشة” وريحهم ..!!

دكتور كمال يونس
دكتور كمال يونس

تربص المغرضون ولكل دوافعه لإذاعة لقاء لاعب النادي الأهلي محمد مجدي قفشة ،وتصيدوا ولووا عنق الكلمات ،واتخذوا من صراحته وعفويته وفضفضته مطية للهجوم عليه متباكين على القيم والمباديء زيفا وبهتانا،ولأننا في زمن نظام التفاهة طغت ردود الأفعال الهائجة على الأحداث الهامة مصريا وعربيا وإقليميا وعالميا، مستسلمين لسياسة الإلهاء بتلك المخدرات الإعلامية للوعي،وتوالت الأخبار مابين صادقة وكاذبة عن عدم حضور اللاعب التدريب،وتدربه وحده بالجيم ،وفي رواية أخرى قالوله خد شنطتك وروح ،وأخبار عن عرض اللاعب للبيع ،وعقوبات مغلظة من مجلس الإدارة ، وغضب زملائه منه، واختلط الحابل بالنابل،ولم يكن ينقص طوفان تلك الأخبار إلا أن ماقاله قفشة في الحلقة سبب في اشتعال الحرب العالمية الثالثة ،وبوادرها من تحرك الأساطيل والطائرات والجنود ،والتهديد باستخدام السلاح النووي.
تناسى مهاجموه وليس فيهم ولابينهم من رجل رشيد (القاضية ممكن )،وانجازات اللاعب وتمجيدهم وإشادتهم بهم،مهاجمين إياه بكل فجر وزور وبهتان ،لقد أخطأ اللاعب فعلا إذ كان عليه أن يدرك بأن عليه أن يغلق قلبه ويخدر ضميره فينطق بما يطلبه المستمعون ويحبون سماعه ،وطبعا هيهات لو فعل ذلك أن ينال رضا الجميع ، هل أطحتم بالبراءة والعفوية والصدق والنزاهة والمشاعر الحقيقية ،هل تريدون للمرء أن يكون منافقا يكتم رأيه ويجعل من صدره قبرا يضم رفات الكلمات ،سلوكيات مجتمع مشوه فقد بوصلة الطريق للسلوك القويم ،هل أرادوا لقفشة أن يعلنها على الملأ تصدقون كذبي وتكذبون صدقي فليحيا كذبي وليسقط صدقي ،ياقفشة أبق على طهارة قلبك وضميرك وصراحتك وأمانة قولك ،ياقفشة طوبى لمن ربح نفسه وخسر العالم ،بسم الله الرحمن الرحيم : ( ولا تقف ما ليس لك به علم إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسئولا ( 36 ) الإسراء.

دكتور كمال يونس قفشة الأهلى الجارديان المصرية