الثلاثاء 23 يوليو 2024 08:38 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

دكتور محمود البحراوى يكتب عن : عادات المصريين فى الأعياد

دكتور محمود البحراوى
دكتور محمود البحراوى

( العيدية )

(من الخليفه الفاطمى لكبار الجند والموظفين وحتى وصلت إلى عاده إجتماعيه من رب الأسره للأبناء والأحفاد)

** تعتبر العيديه أحد أهم طقوس الإحتفال بالعيد حيث يذهب الناس إلى صلاة العيد وبعد الصلاه والعوده إلى منازلهم تبدأ التهانى بالعيد مع تناول الكحك والترمس والحمص ليبدأ رب الأسره بتوزيع العيديه على الأبناء والأحفاد وبالرغم من أن مظاهر الإحتفال بالأعياد قد إختلفت بعض الشئ مع مرور الوقت وتغير الزمن إلا أن العيديه ظلت محتفظه ببريقها من قرون كثيره وحتى اليوم

** والعيديه كلمه مشتقه من العيد ومعناها العطف والعطاء ويتم إطلاقها على المال وكذلك الهدايا الأخرى التى يتم توزيعها خلال أيام العيد السعيد

** عرفت العيديه منذ أيام الدوله الفاطميه وبصراحه أحسن حاجه كانت عند الفاطميين هى الإهتمام بمظاهر الإحتفال بالأعياد والمناسبات إهتماما كبيراً لتصبح بعد ذلك العيديه جزء من العادات والتقاليد الاجتماعية بين الناس
وبدأت بقيام الخليفه الفاطمى بتوزيع العملات الذهبيه والفضيه على أفراد الشعب ممن جاءوا لتهنئته بالعيد ولم تقتصر عيدية الخليفه الفاطمى على الأموال فقط بل كانت تشمل أيضاً الحرير والملابس الجديده

** إستمرت هذه العاده فى العصر المملوكى وعرفت فى هذا العصر بإسم (الجاميكه) وكانت عباره عن منحه تصرف كمرتب خاص فقط بمناسبة حلول العيد لموظفى الدوله والجند والأمراء وكبار الأعيان لتمتد العيديه بعد ذلك فى العصر العثماني لتصبح بين الناس فيما بينهم كنوع من التعبير عن البهجه وليس بين الحاكم والشعب كما فى العصور السابقه
** ظلت العيديه منذ نشأتها باقيه حتى يومنا هذا لتعتبر أحد أهم طقوس الإحتفال بالعيد وخاصة عند الأطفال الذين ينتظرونها من عيد إلى عيد بإعتبارها أهم مصدر لسعادتهم فى يوم العيد المبارك

(الترمس والحمص)

** عادات وتقاليد موروثه قديمه ضاربه بجذورها فى عمق التاريخ المصرى القديم تضفى أجواء تملؤها البهجه والسعاده فى العيد ويحرص المصريون على ممارستها وأحد هذه التقاليد هى طبق الترمس ومعه الحمص

** طبق الترمس ومعه الحمص بالشطه والليمون موجود فى كل البيوت المصريه أول أيام العيد المبارك حيث يتم تقديمه للضيوف المهنئين بالعيد ويعتبر هذا الطبق أيقونة التسالى الشعبيه الخفيفه السهله البسيطه فهو فى متناول مختلف طوائف الشعب صغاره وكباره وخصوصاً بعد الغلاء الفاحش فى سعر المكسرات والمسليات والمقرمشات الأخرى

** كانت هناك أغنيه قديمه للفنان الشعبى محمد رشدى بيقول فيها على لسان بائع الترمس والحمص:_
ترمس على حمص شامى
ترمس حمص غيره مابعش
دوق وإدعيلى وشوف اللولو
دوق الحلو عند الحلو
تناول الترمس والحمص فى الأعياد عاده لها جذورها الفرعونيه وأنتشرت هذه العاده فى مصر خلال العصور الإسلاميه كما ذكر العالم الأندلسى/عبد الرحمن بن مروان خلال القرن الرابع الهجري أن من أبرز الطقوس لدى المصريين حرصهم على أكل الترمس والحمص أول أيام عيد الفطر المبارك

** الترمس له فوائد طبيه كثيره بجانب أنه عاده إجتماعيه قديمه مازالت متواجده حتى اليوم بالرغم من التغيير الذى حدث فى معظم حياتنا ولكنه مازال يحتفظ بصدارة التسالى عند المصريين فى أول أيام العيد وخصوصاً أثناء السهره الليليه والسمر وتجمع أفراد الأسرة


#محمود_عزب_البحراوى

3c2839dba72c.jpg