الثلاثاء 23 يوليو 2024 08:03 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

الكاتب الكبير طارق محمد حسين يكتب : التوكتوك ..وفوضي الطريقينه

طارق محمد حسين
طارق محمد حسين

كان لدخول مركبة التوكتوك لمصر منذ عدة سنوات هدفا اقتصاديا ، لتنتشر بسرعة البرق في كل أنحاء البلاد مدن وقري ونجوع ، إلا أنها أصبحت واقع أليم يعاني منه المواطن بالشارع المصري ،سائقي المركبات الملاكي والنقل بأنواعه ، وكان الهدف من إدخال هذه المركبة الخفيفة الحركة لتكون وسيلة مواصلات سريعة رخيصة فى المناطق الشعبية والقري والأماكن التي لا تصل إليها وسائل المواصلات المختلفة ، ولكنها لم تعد وسيلة رخيصة بعد المبالغة في الاجرة ،والأخطر أنها جذبت صغار الشباب والمتسربين من مراحل التعليم، بدلا من العمل بالورش والمهن الحرفية لينضموا للعمل كسائقي توك توك ، رغبة في الحصول علي المكسب السريع والمريح دون تحمل أعباء تعلم حرفة أومهنة ، ولذلك تفقد المهن اليدوية الكثير من الايدى العاملة كان من المفروض أن تنضم لسوق العمل بها من صغار الشباب والصبية ، وكان انتشار هذه المركبات بصورة مروعة في كل مكان وعلي كافة الطرق ، بلا ضابط أو رادع مخترقة كل قوانين الحركة والمرور ، يقودها في الغالب شباب صغار وحتي الصبية ، يخترقون الشوارع والطرق السريعة ولا يحلو لهم إلا السير عكس الاتجاه دون وعي مروري او ردع المخالف ، أضف إلي ذلك عدم ترخيص هذه المركبات أدي إلي مشكلات أمنية ، وذلك لكثرة الحوادث والجرائم التي ترتكب بواسطة التوكتوك ، ونظرا لعدم وجود أرقام مرورية للمركبة يتعذر الحصول على الفاعل ، من يقود او يملك المركبة مجهول غير معروف ، أما عن سلوك من يقود المركبة فحدث ولا حرج ، فهم ينتشرون كالجراد ضاربين بكل قواعد المرور عرض الحائط ، فلا كاميرات ترصدهم ولا إشارات تمنعهم ، مسببين للفوضي مرورية الشارع ، ، ومع احترامي لما قامت به بعض اقسام الشرطة من تسجيل هذه المركبة ،فهناك ثغرة في هذا الموضوع ، إن الكثير من أصحابها لم يسجل المركبة اصلا بقسم الشرطة ، ولابد أن يجبر كل أصحاب هذه المركبات التسجيل بقسم الشرطة التابع له ، وبهذا نكون قد حللنا الجزء الأمني من وجود مركبة سريعة تتحرك علي الطريق بدون هوية للسائق او المالك ، أما من ناحية الالتزام بقواعد المرور وتحديد أماكن وخطوط السير فهذا يقع على عاتق إدارات المرور بكل محافظة ، فلا يعقل أن نجد توكتوك يسابق وينافس كافة المركبات بالشوارع وعلي الطرق السريعة أو يسير عكس الاتجاه مسببا فوضي عارمة ، تضاعف ما يعاني منه الشارع المصري المكتظ بمخالفات أشغال الطريق والتعدي علي حرية الحركة والتنقل من الباعة الجائلين والمحلات، نتمني من الحكومة الجديدة محاولة إعادة الانضباط للشارع المصري وتقنين أوضاع مركبة التوك توك .