الثلاثاء 23 يوليو 2024 08:36 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

الكاتب والإعلامي رزق جهادى يكتب...هذه رؤية ٢٠٣٠ - حكومة الكفاءات الإدارية و إعادة هيكلة الحقائب الوزارية

الكاتب والإعلامي رزق جهادى
الكاتب والإعلامي رزق جهادى

هذا ما يحدث في مصر الأن بنظرة ثاقبة من القيادة السياسية من السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي ودولة رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي فى إختيار تشكيل الحكومة الجديدة التي سعى من خلالها أن يحقق المعادلة الصعبة التي تتمثل في إختيار وجوه جديدة للحقائب الوزارية وفى ذات الوقت وجوها جمعت ما بين روح الشباب والعزيمة والإرادة القوية لتحقيق المستحيل على أرض الواقع وجوها ذات سابقة إنجاز كلا فى موقعه ، ويكفينا تحمس تلك الممرات الشرفية التى قام بها موظيفهم عند توديعهم لمواقعهم الإدارية السابقة بالهيئات الحكومية الذى إن دل على شيء يدل على أنهم رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فى الإخلاص والأمانة ، وهذا ما تحتاجه مصر الأن فى تلك المرحلة ، وأن ما أثار اعجابي وتقديري فى تلك الحكومة هو إعادة هيكلة بعض الوزرات وضم بعض الحقائب الوزارية فى حقيبة واحدة وذلك للإرتباط الوثيق فى الإختصاصات الإدارية وكذلك فى التراتيبة الهيكلة لتلك الوزارات ، وأخص بالذكر دمج وزارة الهجرة مع وزارة الخارجية لتصبح تحت مسمى وزارة الخارجية والهجرة ، وكذلك دمج وزارة التجارة مع وزارة الإستثمار لتصبح تحت مسمى وزارة الإستثمار والتجارة الخارجية ، وكذلك دمج وزارة التخطيط مع وزارة التعاون الدولي لتصبح تحت مسمى وزارة التخطيط والتعاون الدولي ، وأزيد من البيت شعرا وهو أسعد قلبى تولى معالى المستشار محمود فوزى حقيبة وزارة الشئون القانونية والمجالس النيابية ، وإستمرار معالى الوزير الجاد المجتهد الداعم الأول لقطاع الشباب في مصر والذى غير وجه وصورة وزارة الشباب والرياضة فى عيون شبابها وخلق الكيانات الشبابية الواعدة وهو معالى الوزير اشرف صبحي
وختامها مسك منصب نائب رئيس مجلس الوزراء معالى الوزير كامل الوزيرى الذى حقق نقلة وطفرة لن تتكرر في قطاع النقل والمواصلات ، وهو ما زاد في ثقة القيادة السياسية فى شخصه الكريم فألقى على كاهله وزارة أخرى بطريق الدمج هى وزارة الصناعة .
وهذا ما يؤكد أن بمصر رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه بإخلاص وأمانة..فتحيا مصر بنا جميعا قيادة وشعبا