الإثنين 20 مايو 2024 05:47 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

الكاتب الكبير وجيه الصقار يكتب : حتى الحمامات ..إيجار جديد !

الكاتب الكبير  وجيه الصقار
الكاتب الكبير وجيه الصقار

كنت أتعجب من فكرة وجود حمام قطاع خاص، عندما وجدت أحدها فى منطقة الحسين تجلس أمامه معلمة تدخن الشيشة ليل نهار، وليس فى ذلك مشكلة مادام الدخول بجنيهين سيدات ورجال، أما أن يكون حمام موقف سيارات بتذكرة رسمية بقيمة 3 جنيهات وهى ورقة بيضاء بلا معالم.. فهى غريبة ، وعندما تسأل الرجل يقول لك : "إحنا مأجرين الحمام بنظام المزايدة لمدة عام زى القانون الجديد تزيد النسبة كل سنة، وسترتفع إلى 5 جنيهات مع زيادة الأسعار" تعجبت من هذا الشكل.. هؤلاء لم يتركوا "خرم إبرة" فى البلد دون خنق المواطن، الذى يفتقد الخدمة العامة مع حالته المادية التى تصعب على الكافر، ماذا لو أن المواطن ليس معه عملة أو محرج؟! هل يتعرض لأزمة صحية، خاصة أصحاب الأمراض المزمنة. المواطن للأسف يحس أنه طريدة الاستغلال منذ خروجه من مسكنه حتى عودته بالسلامة، يتولون محاصرته وخنقه فى كل مكان بالمواصلات والرسوم المضاعفة على كل تعاملاته ..متى يرتاح جيب المواطن من النهب والسلخ طوال النهار والليل ..أرحموا شعبا مطارد..أصبح فريسة الجشع حتى فى أقل احتياجاته ..!!