الجمعة 21 يونيو 2024 11:45 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مدارس وجامعات

د.محمود ذكى خلال مشاركته بمؤتمر كلية الاداب الدولي الثالث بشرم الشيخ : المؤتمر يستهدف دعم البحث العلمى و رؤية مصر للتنمية المستدامة

دكتور محمود ذكى خلال تسلمه درع المؤتمر
دكتور محمود ذكى خلال تسلمه درع المؤتمر

انطلقت أمس فاعليات الجلسة الافتتاحية للمؤتمر العلمي الدولي الثالث لكلية الآداب جامعة طنطا، بعنوان “مستقبل العلوم الإنسانية في الجمهورية الجديدة تحديات ما بعد الرقمنة والذكاء الاصطناعي "، تحت رعاية الدكتور محمد أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي والدكتور محمود ذكي رئيس جامعة طنطا وبحضور اللواء الدكتور خالد متولى مستشار محافظ جنوب سيناء نائباً عن اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء و الدكتور ممدوح المصري عميد كلية الآداب رئيس المؤتمر، ووكلاء الكلية ولفيف من أعضاء هيئة التدريس والباحثين.

أكد الدكتور محمود ذكى خلال كلمته على أهمية البحث العلمي، ودوره في تحقيق نتائج ملموسة تحقق إرادة الدولة المصرية وتخدم الوطن ويشعر بها المواطن المصري على أرض الواقع، مشيراً إلى أهمية دور العلوم الانسانية في الجمهورية الجديدة فى دعم أهداف رؤية مصر للتنمية المستدامة
ومخرجاتها للقضايا الإنسانية والاجتماعية والنفسية والأدبية والجيوماتكس، خاصة في ظل التطور المتسارع بكل دول العالم وتقدم التكنولوجيا الحديثة في جميع المجالات خاصة مع إدخال الذكاء الاصطناعي والتحول الرقمي ، موجهاً شكره للقائمين على المؤتمر ولجانه المنظمة ولجميع الباحثين المشاركين فيه.
ومن جانبه قدم اللواء خالد متولى مستشار محافظ جنوب سيناء الشكر والتقدير لجامعة طنطا وكلية الآداب لاختيارهم مدينة شرم الشيخ لإقامة المؤتمر مرحبا بجميع الحضور على أرض جنوب سيناء وتحديدا في مدينة السلام، مثمنا اختيار موضوع المؤتمر وصياغة محاوره وأهدافه مؤكدا على دور القوات المسلحة وجيش مصر في المحافظة على كل التراب الوطني باعتباره الدرع الواقي وحصن لكل المصريين تحت قيادة فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية .
من جانبه أضاف الدكتور ممدوح المصري أن المؤتمر يأتي تماشياً واتساقاً مع رؤية مصر 2030، والتي أعلن عنها الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية في عام 2016 ودخول مصر لعصر الجمهورية الجديدة المرتكزة على الرقمنة والذكاء الاصطناعي في جميع المجالات الاقتصادية والاجتماعية، موضحاً أن هذه النسخة من المؤتمر تغطى كافة العلوم الإنسانية التي تحتضنها كلية الآداب لمحاور متعدد في الدراسات الفلسفية والاجتماعية والنفسية في عصر الرقمنة بالإضافة إلى آفاق الاعلام الرقمي ودراسات المعلومات ..ودور الذكاء الاصطناعي في الدراسات التاريخية والمواقع الأثرية والتنمية السياحية ...فضلا عن تطبيقات الرقمة والذكاء الاصطناعي في دراسات الأدب واللغة .... واخيرا يأتي دور الجانب التطبيقي للرقمنة والذكاء الاصطناعي في دعم المشروعات القومية، موضحاً أن المؤتمر يستهدف تدعيم وتطوير البحث العلمي وشباب الباحثين من طلاب الدراسات العليا في الجامعات المصرية نظرا لأهمية ذلك في تطبيق أهداف رؤية مصر للتنمية المستدامة ، مشيراً الى الطفرة التكنولوجية الهائلة في مجال البحث العلمي ودورها فى رفع تصنيف الجامعة على المستوى المحلى والإقليمي والدولي وهو ما آثر بالإيجاب على تقدم جامعة طنطا في التصنيفات العالمية، موجهاً الشكر إلى الأستاذ الدكتور محمود زكى رئيس الجامعة على حرصه الدائم ودعمه المستمر لكافة الباحثين.
وفى ختام الجلسة الافتتاحية أهدى الدكتور ممدوح المصري عميد الكلية درع المؤتمر إلى الدكتور محمود ذكى رئيس الجامعة والسيد اللواء محافظ جنوب سيناء تقديرا لرعايتها ودعمهما للمؤتمر، كما أهدى الدكتور محمود ذكى رئيس الجامعة درع المؤتمر للدكتور ممدوح المصري عميد الكلية تقديرا لدوره الفاعل في تنظيم المؤتمر ودعم لجميع المشاركين فيه.