السبت 4 أبريل 2020 06:37 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبي عبد الستار

تتسبب فى وفاة طفل شقيقها لتبوله على نفسه

الجارديان المصرية

قررت نيابة بلبيس برئاسة المستشار أحمد خطاب، وإشراف المستشار أحمد التهامي المحامي العام الأول لنيابات جنوب الشرقية، حبس ربة منزل أربعة أيام على ذمة التحقيقات، لاتهامها بالتعدي على نجل شقيقها (8 سنوات)، ووفاته متأثرًا بإلإصابة التي لحقت به وذلك عقابا على تبوله على نفسه.

تلقى اللواء عاطف مهران، مساعد وزير الداخلية لأمن الشرقية، إخطارا من العميد عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ من مركز شرطة بلبيس، بشأن وفاة طفل عمره 8 سنوات مقيم ببندر بلبيس، مصابا بكدمات متفرقة وتوفي متأثرا بإصابته، وبالفحص تبين وجود شبهة جنائية حول الواقعة.

وتبين من التحريات الأولية التي قام بها الرائد إسلام عواد، رئيس مباحث المركز، وبإشراف العقيد جاسر زايد، رئيس فرع البحث الجنائي لجنوب الشرقية، وبإشراف العميد عمرو رؤوف، مدير البحث الجنائي، أن مرتكب الواقعة شقيقة والد الطفل «عمته» 33 عامًا.

وكشفت التحقيقات أن الطفل المجني عليه يقيم مع عمته، عقب وفاة والده وزواج والدته من شخص آخر، وإنها قامت بالتعدي عليه لكثرة تبوله على نفسه، وبمواجهتها أنكرت ذلك وأقرت أنها كانت تؤدبه ولم تقصد وفاته.

تم تحرير محضر بالواقعة، وضبط عمة الطفل والتحفظ عليها تحت تصرف النيابة العامة برئاسة المستشار أحمد خطاب، رئيس النيابة، وبإشراف المستشار أحمد التهامي، المحامي العام الأول لنيابات جنوب الشرقية، والتي قررت حبسها على ذمة التحقيقات وطلبت تحريات مباحث المركز حول الواقعة وظروفها وملابساتها، وعرض الطفل المتوفى على الطب الشرعي لبيان سبب الوفاة.