الأربعاء 12 أغسطس 2020 02:12 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

عالم المرأة

استشاري نساء وتوليد: البويضات تبقى صالحة لمدة 15 عاما بعد تجميدها

الجارديان المصرية

ظهرت تقنية تجميد البويضات الفترة الأخيرة بشكل كبير وأصبحت الفتيات المصريات يقبلن عليها، لرغبتهن في شعور الأمومة ومن هنا يوضح استشاري النساء والتوليد أحدث ما ظهر في هذه التقنية.

قال دكتور عمرو عباسي، استشاري النساء والتوليد والحقن المجهري بالمركز القومي للبحوث، إن هناك تقنيات حديثة ظهرت لتجميد البويضات وميزة ذلك أن مخزون البويضات وجودتها تكون أفضل، لافتا إلى أن البويضات تبقى صالحة لمدة تتراوح من 10-15 عاما بعد سحبها وتجميدها.

وأكد عباسي، أنه يتم التجميد لغير المتزوجات دون فض غشاء البكارة عن طريق سحب البويضات من خلال منظار في البطن حتى لا يؤثر على عذريتها، ويقوم مركز الحقن المجهري بتجميد البويضات، حيث تأخذ السيدة التي تخضع لهذه العملية بنج كلي وأدوية محفزة للإباضة حتى تكون البويضات كثيرة وبعد سحبها يتم التأكد أنه لا يوجد نزيف داخلي، وتحافظ هذه العملية على الأنسجة الموجودة لدى المرأة، وبعد سحب البويضات يتم الحفاظ عليها بنظام تسجيل محدد ومعروف.

وقال إنه بالطبع يمكن لأي امرأة أن تختار الاحتفاظ ببويضاتها، لكن الحالات الأشهر لتجميد البويضات حالتان هما: وضع صحي إن كانت سيدة ستتلقى علاجا كيمياويا أو أي علاج سيؤثر على عملية التبويض، ووضع اجتماعي يتمثل في التقدم في العمر.