الجمعة 19 يوليو 2024 02:37 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

الشارع السياسي

الغد يستنكر احداث قرية الفواخير بالمنيا ويؤكد مجددا على اهمية تصويب الخطاب الدينى

المهندس موسى مصطفى موسى رئيس حزب الغد
المهندس موسى مصطفى موسى رئيس حزب الغد

إستنكر حزب الغد برئاسة المهندس موسى مصطفى موسى اليوم احداث العنف والاعتداء وحرق بعض المنازل ومحاولات طرد المواطنين الاقباط من بيوتهم بسبب اشاعة عن بناء كنيسة بالقرية ، حيث ‏سيطرت قوات الأمن المصرية على الوضع في قرية الفواخر التابعة لمدينة سمالوط بمحافظة المنيا ، وأعادت الهدوء بعد أحداث عنف شهدتها مساء أمس الثلاثاء جراء تلك الشائعة.

* كان حزب الغد قد اصدر بيانا اليوم استنكر فيه عودة تلك الاحداث الطائفية الارهابية مجددا كما اكد حزب الغد مجددا على اهمية استجابة المؤسسة الدينية لمراجعة الخطاب الدينى الذى يقال للناس فى القرى ، وعلى اهمية تفعيل دورها فى نشر المفاهيم الدينية السليمة وعلى اهميه دور خطباء الاوقاف فى تعديل المفاهيم الخطأ لدى اهلنا فى الريف والتى تضرب الامن القومى للوطن وتمزق نسيجه وتهدد وحدته ووجوده وتخدم اعداؤه والمتربصين به على مدار الساعة

* كما أكد حزب الغد على اهمية قيام اللجنة الدينية بمجلس النواب بدورها الرقابى ومراجعة كل مايدرس فى المعاهد الازهرية وفى جامعة الازهر من مقررات دراسية وفتاوى لا علاقة لها بكتاب الله ورسالته ودينه

* ويطالب الغد نواب الامة بمجلس الشيوخ ايضا بالقيام بدورهم فى هذا الشأن وتخصيص الجلسات لمناقشته واصدار التوصيات لمجلس النواب وللحكومة فى هذا الشأن حفاظا على وجود الوطن واستمراره وتعافيه