السبت 5 ديسمبر 2020 04:28 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

خارج الحدود

السعودية تستبدل المنتجات التركية بالمصرية واليونانية

المنتجات التركية بالمصرية
المنتجات التركية بالمصرية

كتب: محمد عبد النبى

أكدت صحيفة "جريك سيتي تايمز" اليونانية، أن المقاطعة السعودية للمنتجات التركية وصلت لمستويات متقدمة، وبدأت المتاجر التركية في المملكة غلق أبوابها.
وتابعت أن الأمر وصل إلى سلسلة برجر غيرت اسم أحد منتجاتها من "تركي برجر" إلى "برجر يوناني".
ولم تغير سلسلة برجر هرفي اسم قطعة اللحم البقري مع طعم حار فحسب، بل قللت أيضًا من سعر المنتج،
وعرضت سلسلة المطاعم الشهيرة استطلاع على تويتر قبل القيام بهذه الخطوة لتلقى تأييد واسع.
ونقلت الصحيفة تصريحات أحد المسؤولين لوكالة "بلومبرج" الأمريكية، التي قال فيها انه تم استبدال كافة الوصفات التركية في المطاعم باليونانية.
وأشارت الوكالة إلى أن العديد من المتاجر التركية بدأت تغلق بالفعل، كما أن المنتجات اليونانية والمصرية والمغربية كانت البديل الأمثل للمملكة.
وأكدت الصحيفة اليونانية أنه على الرغم من أن تركيا تصدر فقط ما قيمته 2.64 مليار دولار إلى المملكة العربية السعودية، فإن أي انخفاض في حجم التجارة يمثل مشكلة كبيرة لأي اقتصاد وسيجبر بالتأكيد الشركات على الاستغناء عن آلاف العمال.
وتابعت أن المملكة العربية السعودية هي أكبر اقتصاد في الشرق الأوسط، وليس من الحكمة أن تفقد العلاقات التجارية مع مثل هذا الشريك لأنه سيكون له تأثير أكبر مما يمكن أن تتوقعه تركيا.
وقبل أيام فقط، قررت شركة Mango، وهي شركة بيع أزياء إسبانية تمتلك 55 متجرًا في المملكة العربية السعودية ومنشآت تصنيع في تركيا، البحث عن شركات تصنيع بديلة للحفاظ على عملياتها التجارية في المملكة العربية السعودية.
وعلاوة على ذلك، قام المغرب بتعديل اتفاق تجاري يسمح له برفع الرسوم الجمركية بنسبة تصل إلى 90٪ على السلع التركية التي أغرقت السوق المغربية لسنوات وألحقت الضرر بالشركات المحلية.
وتشير تقارير أخرى إلى أن الجزائر قد تحذو حذو المغرب وترفع الضرائب على البضائع التركية لمنع تركيا من الاستفادة من الاتفاقيات التجارية السابقة.

مقاطعة مصر تركيا اليونان السعودية