الإثنين 27 سبتمبر 2021 03:50 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

السيد الغريب يكتب : اذا كنت أربعينيات فهنيئا لك الحياة

الكاتب الصحفى السيد الغريب
الكاتب الصحفى السيد الغريب

سن الأربعين هو مرحلة بلوغ القمة لمنحني العمر.
هو مرحلة إكتمال الفهم والنضج والخبرة.هو البدايه الصحيحة لكيف تعيش حياتك سعيداً.
ورد في القرآن الكريم في قوله تعالي:(حتي إذا بلغ أشدة وبلغ أربعين سنه قال ربي أوزعني ان اشكر نعمتك التي أنعمت علي )
وهو العمر الذي بعث به الأنبياء والرسل إلي إممهم.
وهذا هو( الأعجاز القرآني )الذي يؤكد أن سن الأربعين هو إكتمال القوة البدنية والعقلية أو هوالأشد والأوج.
أما عن (الأعجاز العلمي )فقد ثبت بتجارب مسح الرنين المغناطيسي ان العقل البشري يظل في النمو حتي سن الأربعين والمنطقة الأكثر نمواً هي منطقة (الناصية) في مقدمة الرأس.
وهي المنطقة المهمه لأتخاذ القرارات والتفاعل الإجتماعي والمهام الشخصية وفهم الآخرين.
عكس ما كان متعارف قديما أن العقل البشري يتوقف عند سن العشرين.
وكان رسولنا الكريم عليه أفضل الصلوات والسلام يقول في دعائه لربه:(ناصيتي في يديك).
سبحان الله الأعجازالقرآني .ودعاء الرسول الكريم.والأعجاز العلمي تقول لك مرحبا الحياة .
اذا كنتَ أو كنتِ من بدأ الأربعين فلقد بدأت الحياة ما قبلها كان مرحلة التدريب والتجارب .
أما الآن فهي مرحلة الأختيار والتقييم وترتيب الأولويات بالشكل الذي يحقق لك السعادة بدون اخطاء ولا تكرار لما مضي.
—اذا كان لك هدفاً او طموحاً لم يتحقق اسعي إليه الآن لك كل مقومات الخبرة والعلم والتعلم وقد تكون حققت الماديات
سر علي قدر ما تستطيع لتحقيقه ولا تقفز فالقفز لا ينتج الا الكسور والصعود يبدأ من أول الدرج.

—لا حاجه للتعامل مع الأغبياء لاتتركهم ولكن تخلي عنهم تماماً وتعلم فن التخلي امام كل من يقف حجراً عاثر أمام طريقك للنجاح.

—تعلم ان تقول لا لكل رأي مرفوض ولا تجتهد في تقديم التبرير وتعلم أنك شخص أولوياتك لايشاركك فيها غيرك.

—إكتم ذهبك وذهابك عن الناس. ذهبك أموالك وذهابك هو كل أمر أنت مقدم عليه.فإن الحوائج تقضي بالكتمان.

—تعود علي الأعتذار فإنها كلمة مبدعة ولكن لا تكثر منها فتفقد هيبتك.

—في الخلاف فرق بين عدوك وخصمك كن حذرا مع عدوك وتجنبه وتواصل مع خصمك وطمأنه .لأنه لايهمه من أنت؟
ولكن ماذا تفعل؟

—لست ملزماً بذكر وظيفتك ومؤهلك .اترك ارآء الآخرين عنك لشخصك وليس لوضعك الإجتماعي.
—قصه زواجك من عدمه لاتسمح لأحد بالتدخل فيها الإ بالشكل الذي تريده. وكن علي قناعة ان الوحدة ليست عيباً او اضطراباً نفسياً قد تكون وحدتك حكمه وعزله عن الكثير من المشاكل.
—وازن بين حياتك قديماً وحياة أولادك الآن فكل له جيلاً مختلف كن حكيماً ولا تفرض قناعاتك عليهم.

—إذا كان زوجك أربعينياً لا تحرميه حريته ومن قبلها بناء الثقه بينكما فلا تقصري من إبداء واظهارالحب له فانه بأمس الحاجه اليه.ولا تعرضيه لمرحلة المراهقه المتأخرة فهو محط أنظار وحديث المجالس حافظي علي سمعه اولادك.

—إذا بلغت إمرأتك الأربعين فزدها من أبيات الشعر بيتاً وزدها اهتماماً لتصلح ما افسدته مشاق الحياة والأبناء
فهي زرعتك ان لم تعتني بيها جفت وذبلت وأنت من سيفقد جمال الحياة وسييتم ابناءك.

—أبناءكم جزء من الحياة وليست كلها اسعدهم ولا تنسي نفسك. بدأتما الحياة سوياً وأنجبتا ابناءاً .زواجكم كطرفي حبل مشدود بينكما وفي الوسط شخص ثالث يلهو فوق الحبل إذا تراخي اي منكما سيقع الطرف الثالث .لا وقت للعبث واللهو .

—مامر بك من الآلام والأحزان لا تظهرها للأخرين وتبدو في دور الضحيه قد يفقدك الثقه منهم.لكونك ضعيف وستكون خاذلهم.

—لا تسعي لتنال كل شئ والبحث عن الأفضل ولكن البحث عن مايشعرك بالسعادة والرضا.

—واظب علي الصلاة والعبادات والتقرب لله فقد لهوت كثيراً وتذكر انك في وصلت لقمه منحني العمر وفي طريقه للهبوط لا وقت.فالحياة ليس لها اعادة.
—مارس التأمل في كون اللة ومارس الرياضه والتريض وتناول الأكل الصحي حافظ علي ماتبقي من صحتك.فأنت لن تستطيع تحدي الطبيعة وتهزم الشيخوخه فهي سنة الحياة.
—إذا مررت بتجربه عدم النجاح في الإستمرار مع شريك الحياة فهي ليست نهاية العالم وإصابتك باليأس
وإعلم ان هناك الشخص المناسب ينتظرك ولكن أجيد البحث ولا تكرر اخطاء الماضي واعلم ان العبرة بالرفيق وليس بالطريق وأن العوض رائع ولاتفقد الثقه في الله في تدابيرة.
—اجعل شعارك( فلنغرسها) من كلمة طيبه .صدقه .جبر خاطر موقف. كن ايجابياً.

—اجعل كلامك عادياً لافيه مجاملات ولا وعود عنتريه .
اجعل من نفسك شخص عادي وزميل عادي وصديق عادي وتصالح مع نفسك.واعتنق كل ماهو عادي.

—لاتحقر من تصرفات من هم اقل منك عمراً وتذكر انك
مررت بنفس قله الخبرة والحياة. كن رشيداً .ولا تدعي المثالية فالسلام مع الكل أفضل من الكمال الوهمي.

—إذا بلغتي الأربعين لاتنسي زوجك في زحمة تربيه الأولاد وفي رحله البحث لمحو تجاعيد وجهك .بل ثقي بنفسك داخليا وقناعه الطبيعة .وإعلمي انه ابنك الاكبر .وان المرآة لا تقرأ نظرات زوجك .كوني جميله داخلياً وخارجياً فأنتِ مصدر وجمال الحياة.

—اعلم ان السعادة في الإبتسامه.في الهدوء.في النوم مبكراً
في نسمات الفجر وصلاته.

—اعتبر يومك هو آخر أيامك تعبد لله. وأسعد نفسك ومن حولك.وكن أثراً فواحاً عند مرورك بينهم في حياتك
وذكري عطرة وخالدة بعد مماتك.
ابدا حياتك من جديد ابحث عن سعادتك. قناعاتك .راحه بالك وهدوئك.
اطال الله في عمركم وبارك فيه وأمتعكم بالسعادة ورزقكم الرضا من الله في الدنيا والأخرة.