السبت 10 أبريل 2021 09:43 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

فنون وثقافة

الشاعرة السورية ريتا معمارى تكتب : سفير الهوى

الشاعرة السورية ريتا معمارى
الشاعرة السورية ريتا معمارى

مخاض رسالة أرَّقت خاطري
قرأتها مرات في ذهني العنيد

رسالة أقلقت شرياني أدمته
ببال ذبحني من الوريد للوريد

سفير الهوى ما بال تلك الحسناء
هل ما زالت تجول بعمرك الجديد

ائتصرت قوافي عيوني بقربك
لعينيك أنت يا ذاااااك البعيد

صَبوت لامرأة باهتة أوصافها
فتاهت خيول شعري في الجليد

نسيت صدى خلخالٍ شدَّ رياضك
سالت روحي ملء حنين وليد

مضيت أرشرش على أطلالك
بهار شوق ذاب في نكهة هواها

رُمت إليك علني أنول منك
أنقاض هوى كالذي في عيناها

قبس إشعاع حكى حالي وشت
أوجاع بأهوال غيرة من محياها

ردني إلي يا سفير هواي علني
بالرجوع أتوه عن نفسي وأنساها

عشقتني وهما وخنت عهد الهوى
ما ظننت يوما بأني امرأة تنساها

عد لي بسوط هواك إن رغبت
فأقلُّك فدته روحي وروح هواها