السبت 10 أبريل 2021 08:19 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

حوادث ومحاكم

حاول صديقها معاشرتها بالقوة فمزقت جسده بالطعنات

الجارديان المصرية

أدلت المتهمة بقتل صديقها عقب مقاومتها اغتصابه لها باعترافات تفصيلية في تحقيقات النيابة حيث قررت إنها كانت تقيم برفقته وتوحد بينهما علاقة عاطفية ولكنه حاول معاشرتها بالقوة فانهالت عليها بالطعنات.

وأضافت المتهمة أنها تعرفت على صديقها عبر «فيسبوك» وأنها كانت تحضر من محافظة الإسكندرية للإقامة معه في شقته، وكانت العلاقة بينهما بالتراضي واستمر الأمر دون أي خلاف لعدة أشهر، وكانت تقضي مع صديقها يومين أو ثلاثة في الأسبوع، وظلت الأمور تسير بشكل طبيعي حتى فوجئت بمحاولة صديقها معاشرتها ولكنها رفضته لتعبها فحاول الاعتداء عليها بالقوة.

وأضافت الفتاة في تحقيقات النيابة أنها حاولت تهدئة صديقها لأنها كانت تعاني من الإجهاد لكنه كان في حالة عدم اتزان من تأثير تعاطيه المخدرات، فلم تجد أمامها سوى السكين الذي غرسته في صدره فسقط على الأرض غارقًا في دمائه ومات بعد دقائق من الطعن، أثناء نقله إلى المستشفى.

وتابعت الفتاة أنها لم تكن تقصد قتله والدليل على صدق روايتها أنها حاولت إسعافه ونقلت بمعاونة الجيران إلى مستشفى الهرم لكنها فوجئت أنه توفى بعدما وقع الطبيب الكشف عليه وقال لها: «البقاء لله»، عندها أخبرت الفتاة أفراد الأمن الإداري في المستشفى أنها شقيقة الشاب المتوفى وتظاهرت بالاتصال الهاتفي حتى هربت من المستشفى.

أفادت تحقيقات النيابة أن شقيق المجني عليه قال في التحقيقات إنه ليس لديه شقيقات فتيات وأنه تعجب من وجود فتاة معه في الشقة وتدعي انها شقيقته، لكنه أكد أن شقيقه كان يقيم في الشقة بمفرده، وتبين من التحقيقات أن صديقته هي التي نفذت الجريمة ثم أدعت أمام الجيران انها شقيقته طوال مدة إقامتها معه في الشقة.

كانت أجهزة الأمن في الجيزة بقيادة اللواء محمد عبدالتواب مدير الإدارة العامة للمباحث ألقت القبض على المتهمة بعد ساعات من الجريمة وبمواجهتها اعترفت أنها أخبرت هي وصديقها الجيران أنهما أشقاء حتى تضمن وجودها داخل الشقة دون أي اعتراض من الجيران حتى اكتشف الجيران الأمر بعد الوفاة.