السبت 10 أبريل 2021 09:14 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

فنون وثقافة

في ذكرى ميلاده.. ابنة الموسيقار «أبو السعود» تبرئ «شرين»: حضرت جنازته

الجارديان المصرية

تحل اليوم ذكرى ميلاد الفنان والموسيقار الكبير حسن أبو السعود، الذي رحل عن عالمنا منذ 14 عاما، تاركا فراغا كبيرا في عالم التلحين، والعمل النقابي الذي اشتهر به، وقدم من خلاله خدمات جليلة للموسيقيين، الذين دأب على خدمتهم حتى آخر لحظة من عمره.

وقدم أبو السعود، خلال مسيرته، أكثر من 400 مقطوعة موسيقية تعاون فيها مع كبار مطربي الوطن العربي.

وقبل وفاته دخل الموسيقار حسن أبو السعود، في مشكلة شائكة مع الفنانة شيرين عبد الوهاب، بسبب مشكلتها الشهيرة مع المنتج نصر محروس، لكونه نقيبا للموسيقيين، وتصاعدت وتيرة تلك الأزمة ووصلت الى الهجوم الحاد بينهما على صفحات الصحف والمجلات، نظرا لأن أبو السعود ساند في تلك الفترة نصر محروس لكونه صاحب الحق في تلك المشكلة.

وكشفت رشا، ابنة الموسيقار الراحل عن تفاصيل تلك الواقعة، قائلة : «علاقة والدي بالفنانة شيرين عبد الوهاب بدأت من قبل ظهور أغنيتها الشهيرة آه يا ليل، وكانت دوما في منزلها، وكنت أشاهد والدي وهو يشجعها على الغناء وينمي موهبتها، ولكن بعد مشكلة النقابة ونصر محروس، تغير الوضع بسبب أن والدي ساند نصر محروس لأنه رأى أن الحق معه، ووالدي وأسرتنا أخذنا موقفا من شيرين بسبب ما فعلته في تلك الفترة تجاه أبي الذي كان قد حزن بشدة بسبب ما قالته في حقه».

وأضافت ابنة الموسيقار الراحل: «ولكن الوضع تغير تماما، بعد وفاة أبي، فشيرين كانت من أوائل الفنانات اللاتي حضرن صلاة الجنازة على والدي، وكانت في حالة حزن شديدة، كما أن بعض الصحفيين حاولوا استغلال مشكلتها مع أبي والهجوم عليه، إلا أنها رفضت تماما، وقالت حرام عليكم الراجل مات ومن يومها لا أنسى هذا الموقف لها، لأنها كان يمكن أن لا تأتي بسبب مشكلتها معه، أو تستغل الموقف في الحديث عنه بسوء ولكنها رفضت».

شيرين حسن ابو السعود الفنانة شيرين