السبت 4 ديسمبر 2021 12:55 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

الكاتبة الصحفية سوزى حيدر تكتب : موكب المومياوات...رسالة الملك تحتمس الثالث للعالم

الكاتبة الصحفية سوزى حيدر
الكاتبة الصحفية سوزى حيدر

فى زمن الحضارة والعلم والفن والجمال عاش قدماء المصريين درسوا الفلك والطب والهندسة والفنون على ألوانها المختلفة ‘ وشيدوا المعابد والمتاحف والمسلات والأهرامات ، وأهم إنجازاتهم التي ٌتعد أحد عجائب الدنيا السبع الهرم الأكبر الذى يقع في منتصف القارات الخمس وتحت كوكب الزهرة مباشرة ، وكذلك يقع كوكب زحل فوق هرم منكاورع وعطارد فوق هرم خفرع .مما يدل على براعة قدماء المصريين فعي علوم الهندسة الفلكية
ولم يقف المصري القديم عند هذا الحد من الإعجاز العلمي بل أخذ في التطور ، والتقدم ، وقام ببناء الإنسان الذى كان يعلم بوجود الحياه الأخرى بعد الموت والصواب والعقاب ووجد الله الواحد في السماء ، عكس ما أشاع الغرب عن الحضارة المصرة القديمة
شامبيليون
العالم الفرنسي الذى كان يعلم اللغة الإغريقية القديمة وجد رساله باللغة الهيروغليفية والإغريقية تم كتابتها لبطليموس الخامس على حجر رشيد ومن هنا تم فك شفرة اللغة المصرية القديمة ووصف الرموز المصرية والاعتقاد أن المصريين لديهم ألهة متعددة مثل الحضارة الإغريقية ، وإغفال فكرة أن المصري القديم كان لدية رموز وخيال واسع وتقديس واحترام للكون بعدما علم اسراره فقد قدس النيل رمز الحياة على الأرض وقدس الأرض الخصبة والشمس التي يعمل تحت أشعتها ، وكل ما يجعله يحيا في سعادة فقد كان يعلم أسرار الكون الذى إستمد منه القوة ، وكان مستعد أن يدفع روحه ثمناً هيناً ليحافظ على أرضة وعلى نهر النيل المقدس
ملوك مصر
يسرد الدكتور حسين عبد الصبور في كتابة " الفراعنة المحاربون دبلوماسيون وعسكريون " قصة طرد الهكسوس قائلاً
حارب الملك أحمس الهكسوس بعد الملك سقنن رع وابنه كاموس وطاردهم حتى حصن " اوارايس " في غزة وحاصرهم ثلاثة سنوات حتى استطاع القضاء عليهم مما أظهر عظمة المقاتل المصري ، وإصراره على الانتصار ، وكانت تلك هي أول موقعة يدافع فيها الجيش المصري عن أمنه القومي خارج حدود أرضة ، ووحد الملك أحمس الإمبراطورية المصرية وأثبت أن الجيش المصرى هو الجيش النظامي الأول في العالم وانه جيش دفاع يعلم أصول وفنون الحرب لا يعتدى على مواطنين أمنين ولا يهدم معبدأ ويقتلع زرعاً، ويحترم قداسة وحرمة النساء
وأسس الأسرة الثامنة عشر بعد أن كان يحكم جنوب مصر فقط ، واستطاع أن ينتصر في المعركة الحربية والدعائية
ومن هنا بدأت الإمبراطورية الجديدة على يد الملك تحتمس الأول ثم تحتمس الثانى
الملك تحتمس الثالث
كان أعظم قائد حربى ودبلوماسي في العصر القديم ، وقد تدرب على فنون القتال في قصر الملكة حتشبسوت ملكة مصر العظيمة ، والتي توسعت في أفريقيا ووصلت استثماراتها الى بلاد بونت ( الصومال) وسواحل لبنان وسوريا فقد كانت تتبع سياسة القوة الناعمة مع العالم ، وتهتم بالرحلات البحرية الاستكشافية ، أما تحتمس فقد أهتم بالجيش وتدريبه على أعلى مستوى، فقد أدخل العربات الحربية المتطورة للجيش المصري ، وكان مهتم بالنبال والسهام وبرع في هذه الأسلحة ، وقد تولى الحكم بعد وفاة الملكة حتشبسوت
كان تحتمس الثالث يرى مصر إمبراطورية عظيمة مترامية الأطراف ودولة عظمى ، وأقسم على وضعها في هذه المكانة التي تستحقها ، وبالفعل انتصر في 17 معركة والتي تمثل كل المعارك التي دخلها ، حتى ان البعض أطلق عليه نابليون الشرق ، واعترض علماء المصريات على هذا الوصف حيت ان تحتمس الثالث لم يهٍزم في ولا معركة .
وقد استخدم في معركة مجدو تكتيكات عسكرية جديدة ومناورات لم تستخدم من قبل ، ولذلك قال عنه المؤرخون
(لا توجد قوة في الأرض تستطيع ان تواجه الجيش المصري الذى نال تدريباً عسكرياً فائقاً وفاز بقيادة ملك عبقري هو ملك مصر العظيم تحتمس الثالث) .
فقد انشاء اسطول بحرى قوى وسيطر على جزر البحر المتوسط وكذلك سواحل الشام ، وبذلك اقام امبراطورية مصرية جديدة امتدت من أعلى الفرات شمالاً حتى الشلال الرابع على نهر النيل جنوباً، لتصبح مصر أقوى وأعظم وأغنى إمبراطورية في العالم القديم
ولم يكتفى بذلك بل أخذ أولاد ملوك هذه المناطق إلى القصور المصرية حتى يتعلموا فنون الحرب والعلوم الطبيعة من فلك وهندسة وفنون وغيرها ، حتى ينشر العلم و الحب والسلام والإخاء بين ربوع الإمبراطورية المترامية الأطراف ، ولذلك فقد استحق أن يحكم مصر لمدة 54 عاماً شيد فيهم المعابد والمسلات الشاهد على أعظم البطولات ، وكانت جنازته أعظم جنازة في التاريخ

واليوم سوف يتم الاحتفاء والاحتفال بملوك مصر العظام وعلى رأسهم الملك تحتمس الثالث صاحب الإمبراطورية الجديدة ، في موكب مهيب وسوف يتم إطلاق 21 طلقة تمجيداً لملوكنا العظام ، في ظل الجمهورية الجديدة
موكب ملوك مصر
رسالة من ملوك مصر القديمة وجمهورية مصر الجديدة للعالم
ادخلوا مصر أمنين ببركة ملوكها العظماء وفى حمى جيشها القادر على حماية موكبنا وحماية امن ومقدرات مصر
نحن ملوك مصر نحمى ارضنا ونهرنا وشعبنا وآثارنا من جيل لآخر ونحمى أصدقائنا ونشعلها نار على أعدائنا

5319e402fdbb1ce775bce091157fc71c.jpegebe7a9ea7360ede6efb31f75f57184f8.jpeg