الجمعة 24 سبتمبر 2021 01:18 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

خارج الحدود

الرجل الوحيد في العالم الذي قال للملكة ”اخرسي”.. كيف نعت صحف العالم الأمير فيليب؟

الجارديان المصرية

استحوذت لقطات ومحطات بارزة من قصة حياة الأمير فيليب دوق إدينبرج، بعد رحيلة أمس الجمعة على مانشيتات الصحف العالمية الصادرة اليوم السبت، التي نعته ووودعته وأبرزت مواقف تدل على ولائه واخلاصه للملكة وتكريس حياته للعرش والتاج البريطاني، حيث وصفته بأنه«سيد البيت الملكي بلا منازع» لمدة تزيد على سبعة عقود، قائلة إنه الوحيد الذي استطاع أن يقول للملكة إليزابيث «اخرسي».

و رصدت صحيفة دايلي ميل البريطانية ما قالته كبرى الصحف العالمية في عناوينها الرئيسية بالصفحة الأولى، حول وفاة الأمير فيليب في تقرير لها نشرته اليوم السبت، حيث نقلت عن صحيفة «دي فيلت»الألمانيةعنوانها الرئيسي الذي يقول :«أمير مثل الملك» بينما كرمت صحيفة لا فانجارديا الكاتولينية الدوق بكلمات حزينة قالت :«وداعا لقرن من التاريخ البريطاني»

في حين نشرت صحيفة «إيه بي سي» الإسبانية صورة كبيرة بحجم الصفحة للدوق وهو يهم بخلع قبعته أثناء خلال انسابه من الخدمة العامة في 2017 .

أما صحيفة «ويك إيند» الأسترالية فنشرت صورة لفيليب وهو يرمق الملكة بنظرة غرامية .

واختارت صحيفة «كوريري ديلا سيرا» الإيطالية صورة للملكة مع فيليب وهما يركبان إحدى العربات، وكتبت في عنوانها الرئيسي :«وداعا يا فيلب، كنت دائما على بعد خطوة من الملكة .

و أشارت صحيفة «لا ريبوبليكا» الصادرة في روما إليه بـ«ظل الملكة» وهو الوحيد الذي استطاع أن يقول للملكة «اخرسي» .

وفي الولايات المتحدة، وصفته صحيفة «واشنطن بوست» بـ«أكثر أنصار الملكة إخلاصا»، بينما اعتبرته صحيفة «نيويورك تايمز» بأنه الرفيق الملكي والمدافع الغيور عن التاج البريطاني «

أما صحيفة «لوس أنجلوس تايمز» الأمريكية فقد وصفت فيلب بأنه أقرب المستشارين والمؤتمنين على أسرار الملكة، فهو سيد البيت الملكي بلا منازع لمدة تزيد على سبعين عاما .