السبت 18 سبتمبر 2021 07:39 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

محافظات

محافظ الفيوم يناقش آليات تنفيذ الضوابط والاشتراطات البنائية الجديدة

الجارديان المصرية

ناقش الدكتور أحمد الأنصاري، محافظ الفيوم، خلال اجتماع موسع، آليات تنفيذ الضوابط والاشتراطات البنائية والتخطيطية الجديدة، لضبط منظومة التراخيص والبناء داخل مدينة الفيوم، بحضور الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، والمحاسب محمد أبو غنيمة سكرتير عام محافظة الفيوم، ورؤساء المراكز والمدن، ومديري التخطيط العمراني والمراكز التكنولوجية بديوان عام المحافظة، ومسيؤولي الإدارات الهندسية والمراكز التكنولوجية بمجالس المدن.

وأوضح الدكتور محمد التوني، المتحدث الرسمي، أن الاجتماع تناول تفاصيل الضوابط والاشتراطات البنائية والتخطيطية الجديدة، وقواعد وإجراءات استصدار رخص البناء، وخطوات بدء التنفيذ التجريبي لمنظومة التراخيص الجديدة بمدينة الفيوم ـأولاـ ثم تتبعها بقية المدن الرئيسية بمراكز المحافظة المختلفة في الأول من شهر يوليو القادم، بالإضافة إلى مناقشة بعض الاشتراطات والمعايير التي تهدف إلى ضبط منظومة البناء، وإزالة جميع التشوهات العمرانية التي تسببت في التأثير الشديد على المرافق العامة، والقضاء على البناء العشوائي ووقف فوضى التراخيص.

وأشار محافظ الفيوم إلى ضرورة تحديد مواقع الجراجات وأماكن انتظار السيارات لقطع الأراضى المزمع ترخيصها للبناء، ووضع آليات الإجراءات التنفيذية لبدء أعمال البناء بمدينة الفيوم، وإجراءات استخراج التراخيص وبيان صلاحية الموقع للبناء، موجهاً بالربط بين مختلف المراكز التكنولوجية والتنسيق مع مسيؤولي الإدارات الهندسية بمجالس المدن ومركز الاستشارات الهندسية بجامعة الفيوم في هذا الشأن، لافتًا إلى أن الجامعة سيكون لها دور كبير في تطبيق منظومة الاشتراطات البنائية الجديدة، بما يؤكد تكاتف كل قطاعات المحافظة لدعم جهود الدولة في ضبط النمو العمراني والتصدي لظاهرة العشوائيات.

وعلى هامش الاجتماع، استعرض محافظ الفيوم، عددًا من الكتب الدورية، بشأن التكليفات الصادرة بضبط منظومتي العمران والتراخيص من قبل وزارة التنمية المحلية، إضافة للتأكد من تدريب مسؤولي المراكز التكنولوجية للعمل بتلك المنظومة، مؤكدًا على رصد الملاحظات التي تواجه العاملين بالمنظومة ـيوميًاـ التي قد تؤثر في سير العمل، كما ناقش آليات تحصيل رسوم إعلانات المحال والمنشآت التجارية، مشددًا على ضرورة وضع كل الأعمال تحت مظلة تكنولوجية لتيسير الاجراءات في ظل التحول الرقمي