الأربعاء 20 أكتوبر 2021 02:58 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

حوادث ومحاكم

تشريح جثة طفل لقي مصرعه على يد زملائه لمطالبته بآجر شغله اليومي بمنيا القمح

الطفل الضحية
الطفل الضحية

قررت نيابة منيا القمح بإشراف المستشار محمد الجمل المحامي العام لنيابات جنوب الشرقية، اليوم الأربعاء، تشريح جثة طفل لقي مصرعه إثر تعدي عليه من آخرين.
وكان اللواء إبراهيم عبدالغفار مدير أمن الشرقية، قد تلقى إخطارا من اللواء عمرو رءوف مدير المباحث الجنائية يفيد بورود إشارة من مستشفى منيا القمح المركزي بوصول طفل مصاب بكدمات وجروح ويعانى من حالة إعياء شديدة وتوفى خلال محاولات إسعافه.
وانتقلت قوة من ضباط مباحث المركز إلى المستشفى.
وتبين من التحريات الأولية أن الطفل 14 عاما يعمل في مجزر دواجن بقرية ميت سهيله بمركز منيا القمح وأن وراء ارتكاب الواقعة 4 أشخاص يعملون في المجزر حيث تعدوا عليه بالضرب بسبب مطالبته بأجره اليومى وبعد تدهور حالته إثر الاعتداء عليه قام أحدهم بنقله إلى مستشفى منيا القمح المركزى في محاولة لإسعافه إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة.
وتحرر المحضر رقم 14809 للعرض على النيابة التي طلبت بسرعة ضبط المتهمين.