السبت 25 سبتمبر 2021 09:31 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

حوادث ومحاكم

14 يونية.. بدء محاكمة 3 متهمين بالاعتداء على (فتاة الفيرمونت) وتصويرها

الجارديان المصرية

حددت محكمة استئناف القاهرة برئاسة المستشار عبده أحمد عطية الأودن، يوم 14 يونيو لنظر أولى جلسات محاكمة 3 متهمين بمواقعة أنثى تدعى (ي.ح.ر - ٣٤ سنة - تعمل في مجال التمثيل) بغير رضاها وتصويرها داخل أحد الوحدات المصيفية بإحدى القرى السياحية بالساحل الشمالي.
وكلفت الاستئناف دائرة 10 بمحكمة شمال القاهرة والمنعقدة بالعباسية برئاسة المستشار صبحي عبدالمجيد لنظر القضية.
وجاءت أسماء المتهمين الثلاثة بالقضية كالاتي: شريف.إ.غ.ف.ك - ٣٢ سنة - "هارب"، ويوسف.م.ط.ق - ٣١ سنة - "هارب"، أمير.م.أ.ص.م.ز - "محبوس".
الجدير أن أوراق هذه القضية أرفقت بالبلاغ المقدم «للنيابة العامة» في واقعة التعدي على فتاة (بفندق فيرمونت نايل سيتي)، فأجرت تحقيقاتها في الواقعتين.
أسندت النيابة العامة للمتهمين بأنهم في غضون عام 2015 بدائرة قسم شرطة "العلمين" بمحافظة مرسى مطروح قاموا بمواقعة المجني عليها (ي.ح.ر - 34 سنة، تعمل في مجال التمثيل) بغير رضاها بأن دسوا لها مخدرا في شرابها قاصدين بذلك إعدام إرادتها.
وأضاف أمر الإحالة بإن المتهمين بعد أن أيقنوا غياب الضحية عن وعيها واضحت جسدا بلا حراك حسروا عنها ملابسها وتناوبوا مواقعتها.
كما وجهت النيابة العامة للمتهمين بأنهم اعتدوا على حرمة الحياة الخاصة للمجني عليها بأن التقطوا بجهاز معد للتصوير وبغير رضاها صورتها في مكان خاص.
‏وكانت «النيابة العامة» قد نسخت صورة من أوراق قضية الاعتداء على فتاة (بفندق فيرمونت) والتي لا تزال التحقيقات جاريةً فيها في ضوء ما يَرِد إلى «النيابة العامة» عبرَ البريد الإلكتروني المخصص لتلك القضية، وخصصت الصورة المنسوخة للواقعة التي أحالتها إلى «محكمة الجنايات»، وراعت خلال النسخ والإحالة ما يضمن سرية التحقيقات والحفاظ على بيانات الأطراف في الواقعتين.
كان النائب العام المستشار حمادة الصاوي أمر بالتحقيق في البلاغ الذي تلقته النيابة العامة بتاريخ 4 أغسطس 2020 من المجلس القومي للمرأة مرفقًا به شكوى قدمتها إحدى الفتيات إلى المجلس من تعدى بعض الأشخاص عليها جنسيًّا داخل فندق فيرمونت نايل سيتي بالقاهرة، تحقيقًا قضائيًّا وفحص ما قُدّم من أوراق وشهادات مقدمة من البعض حول معلوماتهم عن الواقعة.
وهناك وقائع متعددة ومماثلة وقعت في تلك القضية، حيث إن بعض المتهمين قاموا بعملية اغتصاب الفتاة والتناوب عليها وحفر أسمائهم على جسدها، كما اشترك متهمون آخرون في الجريمة بتوفير مسرح وأدوات الجريمة.