السبت 4 ديسمبر 2021 01:56 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

خارج الحدود

رفعوا علم بلادهم.. تفاصيل اقتحام إثيوبيين دير السلطان التابع للكنيسة المصرية بالقدس

الجارديان المصرية

قال احد المترددين علي دير السلطان التابع للكنيسة المصرية بالقدس، إن أزمة جديدة وقعت بين أبناء الكنيسة القبطية في القدس ورعايا الكنيسة الإثيوبية، بعد محاولة إثيوبيين رفع العلم الإثيوبي في دير السلطان الأثري المملوك للكنيسة المصرية للأقباط الأرثوذكس بالقدس المحتلة.

وأوضح الزائر، أن عددًا من الإثيوبيين حاولوا نصب خيمة في ساحة الدير تحمل العلم الإثيوبي، إلا أن رهبان الكنيسة القبطية المصرية المتواجدين تعاملوا مع الواقعة بنوع من الحكمة وضبط النفس في محاولة لتجنب الصدام مع أي طرف لكنهم أصروا على إزالة العلم والخيمة من ساحة الدير المملوك للكنسية المصرية.

وأقدم الرهبان الإثيوبيين على نصب خيمة في ساحة الدير للاحتفال بعيد القيامة ووضع العلم الإثيوبي على الخيمة، ما أثار غضب الرهبان المصريين في الدير الواقع على مساحة 1800 متر مربع، وأزالوا الخيمة ما تسبب في اعتراض الإثيوبيين وهجومهم على رهبان الكنيسة القبطية المصرية.

وأظهر فيديو متداول للواقعة على مواقع التواصل الاجتماعي، وجود الأنبا أنطونيوس مطران الكرسي الأورشليمي وسط مجموعة من الرهبان الأقباط، وهم غاضبين من محاولة الأحباش رفع علمهم وإقامة خيمة داخل الدير المملوك للكنسية القبطية.

وفي وقت سابق أصدرت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بيانا في وقت سابق أكدت فيه أن دير السلطان القبطي هو أحد أديرة الكنيسة القبطية خارج مصر ومباني الدير ومشتملاته ومكوناته تدل على هويته القبطية شأنه شأن جميع الأديرة القبطية وهو جزء من ممتلكات الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في الأراضي المقدسة فهو مجاور لبطريركية الأقباط الأرثوذكس والكلية الأنطونية وباقي الممتلكات بالمنطقة ولم تنقطع الرهبنة القبطية في الأراضي المقدسة ولم يخلو الدير إطلاقاً يوماً من الأيام من الرهبان الأقباط المصريين حتى الآن.

وتجدون التفاصيل بالفيديو هنا

دير السلطان الأثري اثيوبيا