السبت 18 سبتمبر 2021 03:13 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

صحتك بالدنيا

كيف استعدت المستشفيات المصرية لاستقبال المصابين من غزة؟

الجارديان المصرية

صرح مصدر بمديرية الشؤون الصحية ، عن رفع حالة الاستعداد القصوى في كافة مستشفيات محافظة الإسماعيلية ومستشفى أبوخليفة، مؤكدة جاهزية المستشفيات التامة لاستقبال الجرحي والمصابين الفلسطينيين القادمين من قطاع غزة.

وأشارت المصادر لـ "الجارديان المصرية" إلى توفير 150 سريرًا في مجمع الإسماعيلية الطبي ومستشفى 30 يونيو و68 في مستشفى أبوخليفة، كاستعداد أولي لوصول الإصابات، ومن المقرر زيادتها حال وصول عدد أكبر من الإصابات.

فيما قال الدكتور أسامة العدوي مدير إدارة مستشفى حميات الإسماعيلية، إن المستشفى مستعد لاستقبال مصابي كورونا الفلسطينيين حال تحويلهم، مضيفاً أن المستشفى وضعت مخططًا لاستقبال المصابين بتجهيز دور كامل بالمستشفى لاستقبال الفلسطينيين المصابين بكورونا، مؤكدا أن استقبال الفلسطينيين لن يؤثر على استقبال المصريين المصابين.

وقال الدكتور أسامة عنتر عميد كلية الطب بجامعة قناة السويس ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية بالإسماعيلية، في تصريح لـ"الجارديان المصرية" إن مستشفى جامعة قناة السويس على أهبة الاستعداد لاستقبال أي حالات قادمة من فلسطين، مشيرا إلى أن هذا ليس جديدًا على مستشفيات جامعة قناة السويس، مؤكدا أنهم يرحبون دائما بعلاج الأشقاء الفلسطينين بالمجان، مضيفاً أن استقبال المصابين الفلسطينين لن يؤثر على سير العمل بالمستشفى أو تلقى المواطنين للخدمة.

وأعلن الدكتور طارق شوكة مدير الصحة بشمال سيناء، رفع حالة الطوارئ في مستشفى العريش العام، ومستشفى بئر العبد المركزي، عن وقف جميع الإجازات للعاملين في مستشفيات شمال سيناء، مشيراً إلى أن الأطقم الطبية جاهزة بصورة مستمرة طوال أيام الأسبوع فى مستشفى العريش العام.

كما رفع مرفق الإسعاف بالإسماعيلية حالة الاستعداد القصوى استعداداً لنقل لاستقبال أي حالة من على معبر رفح على مدار الـ24 ساعة، ونقلها للمستشفيات.

يذكر أن الهيئة العامة للرعاية الصحية قد أعلنت عن رفع درجة الاستعداد القصوى بعدد من مستشفياتها، وذلك ضمن خطة الدولة المصرية لاستقبال الجرحي والمصابين الفلسطينيين القادمين قطاع غزة، وذلك حال الاحتياج لهم بدخول الأراضي المصرية للعلاج على أن يتم ذلك بالتنسيق الكامل مع وزارة الصحة والسكان.