الثلاثاء 21 سبتمبر 2021 12:42 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

الكاتب الصحفى ماجد محمد يكتب : تطبيع العرب ونهش لحم العرب

الكاتب الصحفى الكبير ماجد محمد
الكاتب الصحفى الكبير ماجد محمد

فى فبراير عام 2009 كتبت مقالا فى مجلة "الشعاع" التى كنت أشرف بتحريرها واخراجها لطلاب كلية اعلام بيروت كان عنوانه "قمم العرب وأشلاء الأبرياء" ؛ المقال كان يتحدث عن العدوان الوحشى آنذاك على قطاع غزة واستباحة الكيان الصهيونى المجرم لدمنا وتقطيع لحمنا فى غزة والقدس ؛ يومها لم تعبر تلك المحرقة والمجزرة الصهيونية إلا عن شيئ واحد وهو أننا كعرب أصبحنا "ملطشة" لعربدة بنى صهيون وصرنا أعداء لأنفسنا ؛وأعداء لدمائنا وأعداء لأوطاننا ؛ نذبح أطفالنا صباحا ونقدمهم فى المساء قربانا لتل أبيب فلا أحد طوال هذه المحرقة الاسرائيلية كان يتحدث بصوت واحد ولا يكتب بحبر واحد ولا يستشهد فى جيش واحد ولا يجلس فى قمة عربية موحدة فقد تعددت قبل هذا التاريخ القمم العربية وتناثرت أشلاء شهداء الوطن الفلسطينى
** اليوم نشهد ذات المشهد العربى الردئ فقد انتهزت اسرائيل فرقة العرب وتشرزم العرب وتطبيع العرب وأعادت فصول محرقة 2009 ومجزرة 2014 وطاب لها نهش ما تبقى من اللحم الفلسطينى فى الايام الاواخر من رمضان وفى أيام عيد الفطر المبارك
** ما اتصوره الأن وليس غد وبعد هذا القصف والدمار والخراب الممنهج فى كل الأراضى الفلسطينية هو ضرورة البحث عن حل عربى -- دولى يخرجنا من تحت أنقاض هذه المجزرة والمحرقة الصهيونية البشعة التى راح ضحيتها المئات من الأطفال والنساء والشباب الفلسطينى .. علينا كأمة عربية تقديم الدعم السياسى الحقيقىللمقاومة الفلسطينية بعيدا عن وجبات الشجب والتنديد الجاهزة فالقضية ليست غزة وحماس ولا بيوتات حى"الشيخ جراح" ولا صواريخ كتائب القسام ولا قذائف سرايا القدس إنما هى قضية شعب عربى يقاوم و ينزف دما منذ 73 عاما من عمر وذكرى نكبته المأساوية التى لم يشهد التاريخ الحديث لها مثيلا .