السبت 25 سبتمبر 2021 07:56 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مدارس وجامعات

تفاصيل آخر أيام البروفة الثانية للامتحانات التجريبية للثانوية العامة

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

اختتم اليوم الخميس ، طلاب الصف الثالث الثانوي العام الامتحانات التجريبية للبروفة الثانية ، التى طبقتها وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى في شهر مايو ، لاختبار الخوادم والسيرفرات فى المدارس، إضافة لتعريف وتدريب الطلاب على شكل الأسئلة.

وكشفت تجربة الامتحان بعض المشكلات الخاصة بالخوادم فى المدارس، وعدم تمكن العديد من الطلاب الدخول على منصة الامتحان، واسارت وزارة التعليم ، إلى أنه سيتم نشر الأسئلة والإجابات الصحيحة لكل مواد الامتحان التجريبي الثاني بكل اللغات المعتمدة الأحد القادم على موقع الوزارة.

وأكد الطلاب في آخر أيام الامتحانات، أن وقت الامتحان فى كثير من المواد لم يكن مناسبا لعدد الأسئلة مثل الفيزياء والكيمياء ، كما كشف بعض الطلبة عن صعوبة بعض الامتحانات مثل الفيزياء والجغرافيا ، كما أن بعض الاختيارات متشابهه.
وأشار كل من الطلاب محمد عبد الله وحسن محمد ومحمود سمير أن امتحان الكيمياء سهل وبسيط ولكن 30 سؤالا فى نصف ساعة ضيق جدا ولم يسعف فى الإجابة عليه.

وأكد الطالب علي الشريف، رئيس اتحاد طلاب مدرسة السعيدية التابعة لإدارة جنوب الجيزة التعليمية، أن الامتحانات اليوم سواء الجغرافيا أو الكيمياء، جاءت سهلة في مستوى جميع الطلاب، وأن منصة الامتحانات عملت بكفاءة عالية، لافتا إلى أن الطلاب كانوا سعداء بامتحانات التجربة الثانية لاستفادتهم بالتعريف بالشكل الامتحاني.

وقال عبد الرحمن عبد الفتاح، طالب بالصف الثاث الثانوي وقاريء القرآن الكريم بمديرية التربية والتعليم بمحافظة الجيزة، إنه تم الدخول على منصة الامتحان بشكل سريع دون حدوث أي مشاكل تعرقل من أداء امتحان الجغرافيا.

وأكد عبد الرحمن، أن أسئلة الامتحان تكونت من 20 سؤالًا يعتمد على الفهم وليس الحفظ والتلقين، مشيرًا إلى أن الأسئلة جاءت سهلة ومباشرة، مؤكدًا أن الامتحان كان في مستوى الطالب المتوسط.وقالت كل من الطالبة آية كرم ، وبسمة محمود ، أن امتحان الجغرافيا تكون من 20 سؤالا جاءت اسئلته صعبه وغامضة ولكن الدخول على الامتحان كان أفضل من الايام السابقة ، واشاروا أن الاسئلة جاءت مثل تعانى بعض الدول من مشكلات فى بعض جوانب البحث العلمي رغم امتلاكها الكفاءات وتتشابه نيجيريا مع موريتانيا فى أمور عديدة ولكنهما يختلفان وبالنظر الى الخريطه التى امامك وضح الجزء المظلل فى الخريطة من سياسية حدوديه واقتصادية ذات بعد سياسي والتأخر الذى فرضه الاستعمار ثم خريطة الاقاليم المناخية فى الولايات المتحده الامريكيه والخريطة المقابلة لمنطقة بحر الشمال والاثلر السلبى للتعرية النهريه والدول التى تخرج عن نطاق مجموعة الابكواس واتفاقيات الانهار ومصادر القوي الطبيعيه والهجرة فى غرب افريقيا وخريطة الوطن العربي .واوضح كل من الطالب احمد فاضل و يحيي حلمي ، الطلاب بالشعبة العلمية، أن أسئلة الجيولوجيا جاءت سهلة منها اسئلة التراكيب التكنولوجية وزيارة المتحف الجيولوجي والتتابع الرسوبى الذى يحتوى على بعض الاحافير والصخور النارية والزلازل وزيارة احد المحاجر.وتأكيدا لانفراد بوابة اخبار اليوم ،عن تطبيق وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني لتجربة المقترحة ضمن بدائل الامتحانات هذا العام وهو نظام امتحان جديد يجمع بين النظام الالكتروني والورقي «البابل شيت» في آخر أيام الامتحانات التجريبية اليوم الخميس، ليقوم الطالب بالإجابة علي اسئلة الامتحان مرتين الكترونيا وورقيا .

كشفت مصادر لبوابة أخباراليوم ، أن الوزارة اجرت اليوم تطبيق تجربة نظام الامتحان الالكتروني والورقي «البابل شيت» في الامتحان التجريبي اليوم في سرية تامة داخل مدرسة الأورمان والتابعة لإدارة الدقي التعليمية بمحافظة الجيزة .

وقالت المصادر، إن الوزارة قامت بتغيير المدرسة التي سبق وأن اختارتها وكانت مدرسة السعيدية الثانوية العسكرية والتي تم اختيارها نظرا لضمها لأكبر عدد طلابي، وذلك بعد الإفصاح عن سرية الأمر وإلقاء الضوء علي تطبيق التجربة بمدرسة السعيدية إعلاميًا مما تسبب ذلك في اتخاذ الوزارة قرارها بتغيير المدرسة حتى تضمن إجراؤها سريا دون الإفصاح عنها إعلاميا منعا لحدوث البلبلة بين طلاب الثانوية العامة وأولياء الأمور.

وأوضحت المصادر، أن المشكلة التي واجهت طالبات مدرسة الأورمان اليوم عند تطبيق التجربة الإلكترونية والورقية ”البابل شيت” هو أن الطلاب لم يملكو أقلاما تمكنهم من أداء الامتحان ورقيا، نظرا لتعودهم على إجرائه إلكترونيا وتفاجئوهم بتوزيع الامتحان الورقي، وهو الأمر التي أسرعت معه إدارة المدرسة بتوزيع أقلام على الطالبات داخل اللجان لتمكنهم من الإجابة على أسئلة الامتحان على ورقة البابل شيت بجانب إجابتهم عليه أيضا إلكترونيا عبر جهاز التابلت.

ووفقا للمصادر، أنه تم تجميع أوراق الإجابة من الطلاب على أن يتم تصحيحها داخل أحد مراكز الكنترول عبر أجهزة الماسح الضوئي، على أن يتم رفع تقرير مفصل لوزير التعليم عن تقييم تجربة الامتحان الجامع بين النظامين الإلكتروني والورقي ”البابل شيت”.

وأكدت ذات المصادر، أن هذا النظام الامتحاني يعد من ضمن البدائل التي تدرسها وزارة التعليم لامتحانات هذا العام ولكن لم تقرره بشكل نهائي على الطلاب، لافتة إلى أن الهدف من عقد هذا الامتحان الذي يدمج بين النظامين الإلكتروني والورقي، هو تقييم التجربة، مؤكدة أنه في حال نجاحها سيتم تعميمها على طلاب الثانوية العامة في الامتحان التجريبي الثالث المقرر انعقاده منتصف يونيو، كمان الهدف منها أيضا تصحيح أوراق البابل شيت وفقا لأليه الماسح الضوئي.

كما أكدت المصادر، أن تطبيق هذا النظام من الامتحان الجامع بين الإلكتروني والورقي بابل شيت، يعد نظام جيد في صالح طلاب الثانوية العامة وضمانة للطالب ليكون البابل شيت بمثابة مستند يستطيع الطالب الرجوع إليه في حال تظلمه من درجاته أو الإجابة على الامتحانات.

وفي سياق متصل ، تفقد مجدى الجيار – وكيل مديرية التربية والتعليم بالجيزة ،مدرسة الأورمان الثانوية بنين لمتابعة اليوم الختامى للامتحانات التجريبية الاسترشادية للثانوية العامة وبحضور عصام صلاح – مدير المكتب ، وكان فى شرف استقبال سيادته أمل مبروك – مدير عام إدارة الدقى التعليمية.

وأدى طلاب الصف الثالث الثانوى الامتحان التجريبي الاسترشادي لمواد الجغرافيا والكمياء والفلسفة والجيولوجيا والرياضيات.

واستمع الجيار ، لأراء الطلاب ومدى الاستفادة من المنظومة الجديدة والتاكد من تشغيل بوابات التعقيم.

وبلغ إجمالى المتقدمين 62571 طالبا وطالبة بمدارس التعليم الثانوي على مستوى جميع الإدارات التعليمية، وذلك للطلاب الذين يمتلكون جهاز تابلت فقط وسيخوض معظم الطلاب الامتحان في المدارس الحكومية المجهزة بالخوادم المركزية وتوصيلات الفايبر.

وأشار إلى أن الامتحان بدون درجات وذلك لقياس مدى استفادة وقدرة الطلاب على التعود على الاختبار النهائى الذي سوف يكون في شهر يوليو.

وشدد ” الجيار” على اتباع كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية من تعقيم وتطهير المدارس يومياً وعقب الانتهاء من أداء الامتحانات بمدارس تعليم الجيزة والالتزام بارتداء الكمامة للجميع.

واتباع التعليمات الصادرة بالتباعد وعدم التلاحم والحد من التكدس والتزاحم تطبيقاً لخطة الدولة والمحافظة فى مواجهة فيروس كورونا.

 

ومن جهة أخرى قال الدكتور طارق شوقي ، وزير التربية و التعليم والتعليم الفني ، أن امتحان مادة الجولوجيا لطلاب الشعبة العلمية ، سوف يكون وفق للغة التي يختارها الطالب سواء عربي أو اللغة الانجليزية.
جاء ذلك تعقيبا علي الشكاوي التي صدرت اليوم الخميس ، من طلاب الثانوية العامة في آخر امتحاناتهم التجريبية لشهر مايو حيث أدي الطلاب الامتحانات المواد الجغرافيا والكيمياء و الجولوجيا.


وقال الوزير، أن امتحانات الثانوية العامة ، سوف تكون عبارة عن أسئلة تفاعيلية عبر اجهزة التابلت المدرسي.
وشدد الوزير أن تصحيح الامتحانات سوف يكون إلكترونياً في جميع الحالات سواء كان الامتحان إلكترونياً لمن قد استلموا التابلت أو ورقياً في حالة طلاب المنازل ، مضيفا أنه سيتم إتاحة دخول اللجان بالكتاب الحكومي الخاص بالطالب سواء كان كتاب الوزارة الرسمي من السنوات السابقة أو نسخة مطبوعة منه، ولن يتم السماح بدخول أوراق أخرى من أي نوع ولن يتم السماح بدخول التابلت على شبكة الانترنت.
كشف وزير التعليم ، أن امتحانات الثانوية العامة النهائية ، سوف تكون في لجان مجهزة بالشبكات الداخلية servers، وبالتالي لن يتم استخدام الشرائح أو السحابة الإلكترونية، فقط عليك التأكد من حصولك على اسم مستخدم وكلمة السر وكتابتها بطريقة صحيحة وتجهيز التابلت الخاص بك.

وأكد د.شوقي ، أن جميع ملاحظات الطلاب تم رصدها بشكل دقيق، وسيتم تلاشيها قبل الامتحانات النهائية للثانوية العامة فى يوليو المقبل.

وردا علي شكوي طلاب الثانوية العامة الذين تفاجئوا اليوم الخميس بأن الامتحان التجريبي لمادة الجيولوجيا جاء باللغة الانجليزية رغم أن الطلاب اعتادوا أداءه باللغة العربية ، حيث قال وزير التربية والتعليم في تصريح له على جروب طلاب مصر عبر تطبيق واتس اب : قلنا بوضوح إن الامتحان التجريبي في الجيولوجيا سينعقد باللغة الإنجليزية،  أما في امتحانات الثانوية العامة النهائية فسيتم أداء امتحان الجيولوجيا  وفقا للغة التي يختارها الطالب.

طلاب الصف الثالث الثانوي لامتحانات التجريبية