الأربعاء 29 سبتمبر 2021 12:36 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

الدكتور حمدى الجابرى يكتب : نبهنا عمرو رغم تكذيب ماقاله

الدكتور حمدى الجابرى
الدكتور حمدى الجابرى

من باب الترويج للسيد تركى آل الشيخ الذى سبق أن تفاخر وقال أنه صنع من عمرو أهم مذيع تليفزيونى ، كان ماقاله عمرو أديب عن دخول تركى الى الدراما المصرية بعد حفل العشاء والذى حدده بانتاج 60 مسلسل ومسرحيات وتعاون قادم بين تركى مع الشركة المتحدة .. كل ذلك .. كذبه ونفاه فورا السيد تركى صاحب العمل ..
و .. رغم مبالغته الشديدة والحماسية للترويج فإن التكذيب الفورى لم يحرك فيه ساكنا حتى ولو من أجل الحفاظ أمام مشاهديه على مصداقيته _ المفترضة_.. و.. بلع عمرو لسانه ..
الأهم حضرتك هو تأكيد عمرو أن الكلام كان فى حفل العشاء الذى أقامه السفير .. وحفل العشاء كان فيه ضيوف بعضهم نجوم أصحاب مناصب .وأسماء . وكان من السهل طبعا على عمرو الإستعانة بهم - إذا أراد - كشهود على الكلام الذى لم يتم (دكاكينى على جنب ) خلال حفل العشاء ومع ذلك لم يستعن عمرو بشهادتهم مرة لخشيته من إغضاب السيد تركى بتكذيب تكذيبه ، ومرة ربما لثقته فى أن الضيوف الشهود ربما سيكونون أكثر حرصا على عدم تكذيب السيد تركى ويكفى كرمهم بعدم المشاركة فى تكذيب عمرو نفسه ليبقى الأسهل لهم ترك عمرو لمصيره .. وفى الحالتين .. قال أو لم يقل .. عمرو فهم غلط أو تطوع بالدعاية دون إذن أو حتى الشك فى أن يكون مجرد مخترع أو ناقل لخبر غير حقيقى ، يبقى لعمرو فضل التنبيه عن غير قصد الى ماقد ينتظر الفن والإنتاج التليفزيونى المصرى، أو إن شئت الدقة ماينتظر قوى مصر الناعمة من مصير إذا لم يتم تدارس الأمر كله فى ضوء الواقع والتاريخ القريب والبعيد لكل ما تم تصويره من قبل للجميع ، قبل السيد تركى بسنوات كثيرة ، على أنه تطوير وإثراء للسينما والمسرح والتليفزيون فى مصر على يد الأشقاء العرب أصحاب الثروة.. ما تحقق منه بالفعل وما لم يتحقق .. وبالطبع - مثل السيد تركى - لا يجب أن ننسى صنيعه كل من الجانب الذى يراه .. ناقل كاذب أو صادق ..