الإثنين 27 سبتمبر 2021 03:33 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

محمد الشافعى يكتب : 7 سنوات من المعجزات

المحلل السياسى محمد الشافعى
المحلل السياسى محمد الشافعى

منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي قيادة مصر، وهو يتعامل بحكمة مدعومة بالقوة ، سعى لإعادة الوطن لمسار الإصلاح والبناء ، حيث تم وضع خريطة تنمية عملاقة لمصر ، من أجل تثبيت أركان الدولة وإعادة بناء مؤسساتها الوطنية وإحداث نهضة تنموية كبرى، كما تم إطلاق استراتيجية التنمية المستدامة مصر 2030 ونجحت مصر فى سبع سنوات وحققت وتحقق ما لا يتم فى اكثر من قرن من الزمان بفضل الله ، وتميز السيسي بإطلاق المشاريع القومية العملاقة .

** مصر بلا عشوائيات ** مدن جديدة ** مدن صناعية جديدة ** منطقة اقتصادية جديدة ** قناة سويس جديدة ** خطة شاملة للسكك الحديدة ** خطة شاملة لربط كل الوطن من خلال شبكة طرق عالمية هائلة ** مشروعات الأنفاق الكبرى لربط سيناء بالوطن الأم ** مشروع احياء الريف المصرى وتطويره ** مطارات مدنية جديدة ** الأمن المصرى المائى الجديد ** مشروعات التنقيب عن البترول ** مشرعات الغاز الطبيعى الكبرى ** مشروعات الكهرباء الكبرى فى كل بقعة بمصر ** توسيع مظلة الحماية الإجتماعية ** مشاريع ومبادرات الرئيس لصحة المصريين ** محاولات تطوير التعليم ** الاكتشافات الأثرية الكبيرة ** مشروع المتحف الكبير أكبر متاحف العالم ** مشروع الموميوات الملكية المصرية ** مشروعات تجميل العاصمة الخيدوية والفسطات والعمارة الاسلامية والقبطية ** تحديث وتطوير المؤسسة العسكرية بمنظومات متعددة واسلحة حديثة فى البحر والبر والجو ** اقامة القواعد العسكرية فى القطاعات الاستراتيجية الأربعة ** الإنطلاق بالاقتصاد المصرى منذ 2016 بخطة اقتصادية دقيقة ** مشروع "مستقبل مصر" للإنتاج الزراعي**
إنشاء العاصمة الإدارية الجديدة** مدينة العلمين الجديدة**

** - انعكست المشروعات القومية على حياة المواطن العادي وحققت مصر نهضة كبيرة فى كافة المجالات ، واحتل الاقتصاد المصري المركز الثاني كأكبر معدل نمو اقتصادي عالمي فى 2020 بنسبة 306% متجاوزا توقعات صندوق النقد.
.

** وفي الملف الخارجي حقق نجاحات لم يسبقه لها أي ممن حكموا مصر، في ظل التحديات المحيطة بالإقليم لم تتورط مصر في خطوة دبلوماسية غير محسوبة، لم يستطع أي من المتربصين بمصر أن يجروها لمربع يحرجها أمام المجتمع الدولي.

** أدار الرئيس عبد الفتاح السيسي الملف الخارجي بخبرة وحنكة، فأعاد لمصر مكانتها في المنطقة، وأعاد العلاقات مع دول الجوار الإفريقي بعد سنوات من القطيعة، ومد خطوط الوصل مع الأشقاء في الدول العربية. جاب العالم من شرق لغربه ومن شماله لجنوبه، ليعلن عن ملامح مصر الجديدة، ملامح مصر القوية التي تملك قوت يومها، وقرارها نابع من داخلها.

** ويواصل الرئيس السيسي البناء والتنمية لمصر وشعبها ولن يستطيع أحد أن يحصد كل الانجازات لإنها بحق نابعة من القلب ودخلت قلوب وعقول المصريين وباركها الله ، ومن خلال هذا نؤكد على مستقبل طيبا لشعب مصر وللاجيال القادمة التى ستحصد ثمار الاعمال والانجازات .. وتحيا مصر .