الجمعة 22 أكتوبر 2021 06:21 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

الشارع السياسي

اقتصادية النواب : إنشاء مركز لتصنيع السيارات شرق بورسعيد بداية لتوطين الصناعة

الجارديان المصرية

أكد الدكتور محمد عبد الحميد، وكيل لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب، أن نجاح حكومة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء فى تنفيذ مقترح إنشاء مركز لتصنيع السيارات بمنطقة شرق بورسعيد يؤهل مصر لتوطين صناعة السيارات وتحويل مصر الى مركز اقليمى كبير فى مثل هذه الصناعات الاستراتيجية والمهمة
وقال " عبد الحميد " فى بيان له اليوم إن الرئيس عبد الفتاح السيسى دائماً يصدر تكليفات واضحة للحكومة بتوطين الصناعة فى مصر لأن ذلك الامر يجعل مصر واحدة من اهم الدول الصناعية الكبرى على مستوى منطقة الشرق الاوسط باسرها وافريقيا ويؤهلها لزيادة صادراتها من مختلف الصناعات وفى مقدمتها السيارات لمختلف اسواق العالم بصفة عامة وللاسواق العربية والافريقية بصفة خاصة اضافة الى أنه يحد من فاتورة الاستيراد.
وطالب الدكتور محمد عبد الحميد من الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء تكليف اللواء عادل الغضبان محافظ بور سعيد بمتابعة وتنفيذ هذا المقترح على أرض الواقع مع مختلف الاجهزة التنفيذية بالدولة معرباً عن ثقته التامة فى قدرة اللواء عادل الغضبان على تنفيذ هذه المهمة القومية باحترافية ومهنية وفى توقيتات قياسية غير مسبوقة خاصة أن اللواء عادل الغضبان من أنجح المحافظين فيما يتعلق بجذب الاستثمارات واقامة المشروعات الصناعية والزراعية وغيرها داخل محافظة بور سعيد الباسلة والتى ستكون من افضل المحافظات الاستثمارية على مستوى الجمهورية خلال السنوات القليلة القادمة.
تجدر الاشارة الى أن الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء كان قد عقد اجتماعاً مهماً لتنفيذ هذا المقترح وذلك في إطار استراتيجية الدولة لصناعة السيارات، وبحضور نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، والمهندس يحيى زكي، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وأحمد كجوك، نائب وزير المالية للسياسات المالية، والدكتورة إيمان رفعت، مُمثل قطاع الاتفاقيات التجارية بوزارة الصناعة، والمهندس حسام عبد العزيز، عضو مجلس إدارة الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس.
وأكد رئيس الوزراء أن الاستثمارات الكبيرة التي يتم ضخها في البنية التحتية في شرق بورسعيد، جعلتها من أكثر المناطق الجاذبة، مشيرا إلى ضرورة صياغة آليات محددة لتحفيز صناعة السيارات في المنطقة، عبر منح ميزات تفضيلية للاستثمارات القائمة بها، وذلك لتوطين الصناعات فيها بشكل عام.
ووجّه الدكتور مصطفى مدبولي بالتنسيق مع شركات تصنيع السيارات العالمية، بهدف توطين هذه الصناعة المهمة في مصر، وهو ما يسهم في توفير السيارات للسوق المحلي، وكذا التصدير للدول الإفريقية.
وشهد الاجتماع استعراض ملامح مجمع صيانة السيارات شرق بورسعيد، حيث يقع بالقرب من الموانئ البحرية الحالية، ويتوافر به خدمات الدعم المركزية للوظائف الإدارية والفنية المشتركة، كما أنه مدعوم بالبنية التحتية لنقل الخامات والأشخاص، وما يتم إنتاجه من مركبات.
كما تم عرض أنواع الصناعات المغذية للسيارات والخدمات المتوقع تواجدها في المنطقة، حيث إنه من المتوقع أن يتواجد بالمنطقة شركات متخصصة في تجميع الأجزاء المختلفة من السيارة، مثل: تجميع المقاعد، ، ومكونات هيكل السيارات، والإطارات والعجلات، وغيرها، وكذا سيتم تخصيص نقاط تجارية لموردي منتجات: البطاريات، والإطارات، وزجاج السيارات، ومرشحات الهواء والزيت، وغيرها من المنتجات.

النائب محمد عبدالحميد اقتصادية النواب الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء توطين صناعة السيارات شرق بور سعيد البوابة نيوز