السبت 29 يناير 2022 12:19 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

وجوه و احداث

الاسباب الحقيقية لزيارة المفتى للبوسنة والهرسك

الدكتور شوقى علام
الدكتور شوقى علام

قال الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدُور وهيئات الإفتاء في العالم، إن زيارته الرسمية الأخيرة لدولة البوسنة والهرسك جاءت في إطار استراتيجية دار الإفتاء والأمانة العامة لمد جسور التواصل والتعاون مع المفتين والهيئات الإفتائية في مختلف دول العالم.
وأضاف خلال لقائه مع الإعلامي حمدي رزق، ببرنامج "نظرة" على قناة "صدى البلد"، مساء الجمعة، أنّ زيارته إلى البوسنة تأتي أيضًا تطبيقًا للخطة التي وضعتها الأمانة لنشر صحيح الدين وضبط بوصلة الإفتاء ومواجهة الفكر المتطرف في الخارج، وتقديم كافة أشكال الدعم الشرعي والإفتائي للمسلمين في الخارج، فضلًا عن كونها تأكيدًا للريادة المصرية، ولدور مصر المهم عالميا.
وأوضح أنّ مصر تربطها علاقات دينية طيبة بالبوسنة والهرسك، وتابع: "عندما عقدنا أول مؤتمر أنشأنا بعده الأمانة العامة لدُور وهيئات الإفتاء في العالم، كان للبوسنة تمثيل مشرف وحضور كبير في الأمانة، حيث انضمت البوسنة ممثلة في الشيخ حسين كازوفيتش والشيخ مصطفى سيرتش".
وأعرب المفتي، عن امتنانه للتطورات الإيجابية في البوسنة والهرسك، بما يدل على أن المواطن البوسني قادر على تجاوز الصعوبات ومواجهة التحديات.
ولفت إلى أن التواصل والتعاون مهم في الفترة القادمة بين المؤسسات الدينية في البلدين، منوهًا بقيام الأمانة العامة بدَور كبير في تعميق الحوار بين البلدين وتدريب أئمة البوسنة وغيرهم في دار الإفتاء المصرية.
وشدّد على أن الفتوى تعد أداة لتحقيق الاستقرار في المجتمعات؛ كونها محركة وموجهة إلى البناء والعمران، أو قد تكون سببا في الهدم، منوهًا بدور دار الإفتاء في التصدي للفتاوى التي يتم استخدامها كأداة للهدم.

71f8031e3939d4d3a3107a611759335d.jpg
الدكتور شوقى علام مفتىالجمهورية البوسنة والهرسك