الإثنين 24 يناير 2022 09:05 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

خالد درة يكتب : بالعقل أقول …( الكلمة برهان …! )

الكاتب خالد درة
الكاتب خالد درة

إذا كان من حق الغرب أن يفعل ما يشاء تحت شعار الحرية و تحت شعار وجوب إحترام و تقبل الآخر .. فمن المهم توضيح أن للحرية نطاق و حيز عقلي ، و أيضا نطاق و حيز مكاني ...
فإذا تحدثنا عن الحيز العقلي فلك الحرية بل مطلق الحرية في إعتناق ما تشاء من معتقدات و أفكار و آراء و لا يستطيع أياً من كان القيد على عقلك أو الحجر عليه .. بل مطلوب من الجميع قبولك كشخص نتعامل معه كإنسان طالما أن سلوكك لا يتجاوز حيز عقلك أو حيز مكانك الشخصي الذي لا نرى فيه أفعالك ( بيتك مثلاً ) ، و في هذه الحالة لنا حرية رفض أفكارك فقط لأنها لا تناسب
أفكارنا و قيمنا و مبادئنا و لا يترتب عليها أي أذي لنا مع قبولك كإنسان تخطئ و تصيب ..
أما إذا تحدثنا عن الحيز المكاني المتمثل في دولتنا أو مدينتنا أو بيتنا أو دور عبادتنا
أو قنواتنا التلفزيونية ، و ظهرت لنا بأفكارك
و أفعالك على العلن فهنا لنا أن نثور على تلك الأفكار و ننتقدها و نُظهر فداحتها و عدم قبولنا لها و أنها ضد مبادئنا و قيمنا ، و لنا مطلق الحرية أن ندافع عن عدم إنتشار تلك الرذائل و تنبيه المجتمع لحقارتها و خطورتها ، و ليس لك أن تعترض بدافع الحرية و إذا رأيتها أنها قمع لحريتك فسوف نراها عنصرية منك و قمع لحريتنا في حق اعتناق فكر مضاد لفكرك..
ليس من حقك أن تسير عاريا في بيتي ولا أعارضك ، ليس من حقك أن تدنس مبادئنا و قيمنا و هويتنا و نصمت ، ليس من حقك أن تزورني في منزلي و تفعل أفعال مُشينة و تطلب مني إحترامك ، ليس من حقك أن تغتصب طهارتي بدناستك و مثليتك ..
حفظ الله شبابنا من قذارة هذا العالم المجنون .