الثلاثاء 27 فبراير 2024 10:02 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

دكتور رضا محمد طه يكتب : الصدفية وعلاج الإلتهاب المزمن

دكتور رضا محمد طه
دكتور رضا محمد طه

الصدفية مرض إلتهابي مناعي يسبب أعراضاً جلدية عبارة عن بقع أو أماكن علي الجلد مرتفعة متغيرة اللون، كما يؤثر المرض كذلك علي أجزاء أخري بالجسم مثل المفاصل والعينين. تصل نسبة المرض في الولايات المتحدة الامريكية إلي 3% في البالغين. علي الرغم من أن مرض الصدفية جلدي إلتهابي إلا أنه يؤثر كذلك علي كامل الجسم حيث يزيد من مخاطر امراض أخري مثل القلب والسرطان وإلتهاب الامعاء وإلتهاب المفاصل.
يحدث خلل في الجهاز المناعي للأشخاص الذين يعانون من الصدفية مما يؤدي إلي تداعيات صحية وخيمة مثل تراكم الخلايا الإلتهابية في الطبقة الوسطي من الجلد وهي الأدمة، ويترتب علي هذا تسريع في نمو خلايا الطبقة الخارجية لجلد البشرة، وفي العادة لدي الأشخاص السليمة فإن خلايا الجلد تنمو وتتقشر خلال شهر، بينما في الأشخاص المصابين بالصدفية فيحدث تسارع في عملية نمو وتقشير الجلد خلال بضعة أيام، وبدلاً من تساقط خلايا الجلد تتراكم علي سطح الجلد في صورة الأعراض المؤذية للمرضي وتتمثل في تورم وإحمرار وتغير في لون الجلد.
تناولت جيليان كوبالا Jillian Kubala علي موقع ميديكال نيوز توداي طرق علاج الإلتهاب الناتج عن الصدفية. وعلي الرغم من أن المرض تختلف طرق علاجه من حالة إلي أخري، إلا أن هناك طرق للعلاج قد تفيد غالبية المرضي، وأهمها تغيير نمط الحياة وكذلك تغيير النظم الغذائية بما يخفف الأعراض، بالإضافة إلي تناول الادوية التي تقلل الإلتهاب الموضعية ومنها الكورتيكوستيرويدات أو التي تؤخذ عن طرق الحقن أو الفم.
أشارت بعض الدراسات إلي ضرورة تجنب الأنماط الغذائية التي تزيد من شدة الإلتهابات وتزيد من مخاطر الإصابة بالصدفية وتفاقم الاعراض، ومنها الاطعمة والمشروبات المسببة وخاصة التي تحتوي علي مواد محفزة للإلتهابات، وتشمل الصودا والأطعمة فائقة المعالجية مثل الوجبات الخفيفة الجاهزة التي تحتوي علي ملح او سكر زائد إضافة إلي منتجات اللحوم المصنعة.
ولتجنب تلك المخاطر نصح الباحثون بإتباع نظام غذائي غني بالفواكه والخضروات الطازجة والأطعمة الغنية بالعناصر المغذية والتي نخفف من أعراض الصدفية وأفضلها نظام البحر الأبيض المتوسط الغذائي. هذا ويعتبر زيادة الوزن من العوامل التي تزيد من مخاطر المرض، لذا فإن إنقاص الوزن لدي الأشخاص المصابين بالسمنة وعدم الجلوس فترات طويلة دون حركة كل ذلك يعتبر هام وأساسي من أجل التخفيف من أعراض المرض. إضافة لما سبق فإن الحصول علي قسط كاف من النوم وتجنب التدخين والكحول وتجنب كذلك الإجهاد أوالتوتر والحركة والنشاط أو ممارسة الرياضة بصورة منتظمة كل ذلك من العوامل التي تقاوم الإلتهاب والمخاطر الناجمة عن الصدفية.