الأحد 21 أبريل 2024 01:58 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

دكتور رضا محمد طه يكتب : الرياضة تقاوم العجز الجنسي عند الرجال

دكتور رضا محمد طه
دكتور رضا محمد طه

علي موقع ميديكال نيوز توداي كتب روبي بيرمان عن كيف ان ممارسة الرياضة تفيد في حالات ضعف الانتصاب والمرتبط اصلا بصحة القلب والاوعية الدموية حيث أن التمارين تعزز صحة القلب وهذا ما خلصت إليه دراسة نشرت مؤخرا في مجلة الطب الجنسي بجامعة أكسفورد واشارت الي ان التمارين الرياضية فعالة في تحسين العجز الجنسي وضعف الانتصاب كالأدوية مثل الفياجرا مع مميزات انها آمنة وأقل تكلفة فضلا علي انها تفيد الصحة عموما.

ضعف الانتصاب كما يصفه الباحثون انه في الأساس بمثابة مقدمة مدتها 10 سنوات لحدوث تدهور محتمل في القلب والاوعية الدموية، فالشخص الذي يعاني من مشاكل في الانتصاب في سن 30 أو 40 عليه ان يفحص صورة للدهون في الدم حيث أنها مرتبطة بمرض تصلب الشرايين المسبب للسكتات الدماغية واحتشاء عضلة القلب وهي نفس الحالة التي تحدث في الأوعية الدموية للقضيب، ومع ذلك ولأن اوعية القضيب الدموية صغيرة نسبيا لذا فإن التأثير سوف يكون أكثر شدة وسوف تظهر أعراضه في وقت مبكر، لذا هؤلاء يجب عليهم عدم تناول الفياجرا أو سياليس الا بعد استشارة الطبيب.
إرتفاع ضغط الدم ومتلازمة التمثيل الغذائي وزيادة الدهون في الدم ومرض السكر جميعا تمثل عوامل خطر للإصابة بأمراض القلب والاوعية الدموية والضعف الجنسي أيضا. من الناحية الأخري يمكن للأشخاص الذين يتمتعون بانتصاب صحي الاطمئنان غالبا علي صحة قلوبهم والاوعية الدموية.
ولأن معظم أدوية الضعف الجنسي مثل الفياجرا وسياليس تعمل كمثبطات انزيم فوسفودايستراز خمسة PDE5 مما يترتب علي ذلك تعزيز نشاط أكسيد النيتريك بما يسمح باسترخاء العضلات الملساء في القضيب فترة طويلة مسببة الاحتقان والانتصاب. لكن ولأن تاثير الأدوية ليس انتقائي فقط في عضلات القضيب الملساء، وإنما تعمل أيضا علي العضلات الملساء في مناطق مختلفة في الجسم مسببة انخفاضا حادا في ضغط الدم وقد تتسبب في حدوث ارتجاع في المريء بسبب تأثر العضلة الملساء العاصرة السفلية للمريء فضلا عن ان استخدام مثبطات PDE5 قد تؤدي لالتهاب الجيوب الأنفية والصداع.
خلص الباحثون الي ان التمارين الرياضية توفر تحسينات ملموسة لضعف الانتصاب، لذا فإن التمارين الهوائية التي تشمل 30-60 دقيقة من 3 إلي 5 أيام في الأسبوع والتي تتطابق مع مستويات النشاط البدني والمعمول بها وجاءت ضمن توصيات الكلية الأمريكية للطب الرياضي ACSM ومراكز السيطرة علي الأمراض والوقاية منها تعتبر مفيدة في حالة الضعف الجنسي في تعزيز استجابات النشوة الجنسية ومن حيث الأداء الجنسي بما في ذلك تحسين الرغبة الجنسية وتحسين القدرة في الإستمرار وتعزيز الثقة بالنفس.