الإثنين 15 أبريل 2024 05:53 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

خارج الحدود

وزير الأمن القومي الإسرائيلي: التوصل لصفقة لتبادل المحتجزين مع حماس سينتهي بكارثة

وزير الأمن القومي الإسرائيلي
وزير الأمن القومي الإسرائيلي

قال وزير الأمن القومي الإسرائيلي المتطرف إيتمار بن غفير، إن الصفقة المحتملة للإفراج عن المحتجزين لدى حماس في غزة ستنتهي بـ«كارثة»، وذلك وفق موقع تايمز أوف إسرائيل، الذي نقل تصريحاته للقناة الـ14

وفي حديثه للقناة، قال الوزير المتطرف: «أنا منزعج للغاية لأنهم يتحدثون الآن عن صفقة، أنا منزعج لأننا انقسمنا مرة أخرى ولم يتم إخبارنا بالحقيقة مرة أخرى، الشائعات تقول إن دولة إسرائيل سترتكب مرة أخرى خطأً كبيرا جدا بأسلوب صفقة شاليط».

وكان بن غفير يشير إلى الصفقة التي تم بموجبها إطلاق سراح الجندي جلعاد شاليط، في 2011، مقابل إطلاق سراح 1027 سجينا فلسطينيا، من بينهم قائد حماس الحالي يحيى السنوار، الذي يعتقد أنه العقل المدبر لعملية «طوفان الأقصى» التي شنتها حماس في السابع من أكتوبر.

وأضاف بن غفير: «تذكرون أننا أطلقنا سراح جلعاد شاليط، وأطلقنا سراح (يحيى) السنوار وأصدقائه وجلبنا هذه المشكلة على أنفسنا»، وذلك بحسب ما نشره موقع فضائية «الحرة».

وكشفت تقارير إعلامية عن «اقتراب» التوصل لاتفاق بين إسرائيل وحركة حماس لإطلاق سراح المحتجزين، على أن يتم ذلك خلال 4 أو 5 أيام من الهدنة التي يتوقف فيها الطرفان عن إطلاق النار.

وفي وقت سابق من اليوم، أفاد مصدر مصري رفيع المستوى، بأن القاهرة تكثف جهودها مع كل الأطراف المعنية للوصول إلى هدنة في قطاع غزة.

ونقلت قناة القاهرة الإخبارية، عن المصدر قوله إن الوساطة المصرية تسعى لهدنة إنسانية وتبادل للأسرى والمحتجزين لدى الطرفين، مؤكدا التنسيق المصري القطري المستمر في هذا الإطار.

من جانبها، أعلنت وزارة الخارجية القطرية، اليوم الثلاثاء، أن المفاوضات بشأن التهدئة بين حركة حماس وإسرائيل وصلت إلى نهايتها، موضحة أنه سيتم الإعلان عن معالم الاتفاق في الوقت المناسب.

وقال المتحدث باسم الخارجية القطرية، ماجد الأنصاري، في مؤتمر صحفي، إن الأطراف وصلت إلى مرحلة مهمة وسيصدر بيان في حال التوصل لاتفاق حول الأسرى، وفق وكالة سبوتنيك.

وزير الأمن القومي الإسرائيلي حماس تبادل المحتجزين إسرائيل