الأحد 21 أبريل 2024 01:36 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

خارج الحدود

زعيم المعارضة الإسرائيلية يكشف موعد انتهاء الحرب فى غزة

يائير لابيد
يائير لابيد

قال زعيم المعارضة في إسرائيل، يائير لابيد، إن الحكومة الإسرائيلية لم تحدد هدفا استراتيجيا للحرب التي تخوضها في قطاع غزة.

وقال لابيد: "لم تحدد الحكومة الإسرائيلية بعد هدفا استراتيجيا لهذه الحرب، ولا يمكن لإسرائيل الشروع في هذا النوع من الحرب دون تحديد خطة لليوم التالي".

السلطة الفلسطينية جزء من الآلية المدنية في غزة

وأضاف زعيم المعارضة أن السلطة الفلسطينية ستكون "جزء من الآلية المدنية في غزة"، والتي ستشمل أيضا المجتمع الدولي والدول العربية.


وأشار إلى أن "إعادة المختطفين هو الأمر الأكثر إلحاحا"، لكنه كشف أيضا أنه ليس لدى إسرائيل "خيارات جيدة، وإنما خيارات سيئة فقط".

وتابع: "نحن بحاجة إلى الضغط على حماس وليس مجرد إجراء المفاوضات معها".

وعبر يائير لابيد عن اعتقاده أن "الحرب في غزة ستنتقل إلى المرحلة التالية في النهاية".

وكان لابيد قد انتقد في وقت سابق رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، وقال إن الأخير فقد ثقة غالبية الإسرائيليين، مشيرا إلى أن "حكومة إسرائيل لم تعد موجودة".

العملية البرية في غزة، أكد مكتب بنيامين نتنياهو: أن رئيس الوزراء الإسرائيلي أوضح لجو بايدن أن إسرائيل ستواصل الحرب في غزة حتى تحقيق جميع أهدافها.

مؤامرة كبرى في قطاع غزة

من جانب آخر، أكد مكتب بنيامين نتنياهو: أن رئيس الوزراء الإسرائيلي أوضح لجو بايدن أن إسرائيل ستواصل الحرب في غزة حتى تحقيق جميع أهدافها.

وأضاف مكتب نتنياهو: رئيس الوزراء الإسرائيلي وجه الشكر لبايدن في اتصال هاتفي على موقف بلاده في مجلس الأمن الدولي.

وذكرت وزارة الخارجية الفلسطينية، في بيان صادر عنها أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يخطط لمؤامرة كبرى في قطاع غزة.

مخطط نتنياهو في الضفة والقطاع

وقالت وزارة الخارجية الفلسطينية في بيانها: "إن نتنياهو يتعمد ضرب صورة السلطة الوطنية الفلسطينية لتسهيل ضم الضفة الغربية وفصلها عن قطاع غزة".

وتضمن بيان السلطة الفلسطينية تحذيرًا خطيرًا من مخططات اليمين الاسرائيلي والمستعمرين لتفجير الأوضاع وخلق الفوضى في الضفة الغربية المحتلة.

وجاء في بيان الخارجية الفلسطينية: "نتنياهو، يعمل على تبرير الإبادة الجماعية للشعب الفلسطيني في قطاع غزة، ويظهر من خلال التصريحات والمواقف التحريضية التي يطلقها، ولخلق مناخات لتسهيل جريمة الضم التدريجي للضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس الشرقية، من خلال محاولاته ضرب صورة السلطة الوطنية الفلسطينية والتشكيك بشرعيتها".

وأضافت الخارجية الفلسطينية أن نتنياهو يمارس أبشع الأساليب لإضعاف السلطة الوطنية الفلسطينية، في مؤامرة كبرى تهدف لتكريس الفصل بين الضفة الغربية وقطاع غزة، وتصفية القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني.

الهجوم البري على غزة زعيم المعارضة في إسرائيل يائير لابيد الحكومة الإسرائيلية غزة حماس حكومة اسرائيل الضفة الغربية