السبت 2 مارس 2024 04:27 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مدارس وجامعات

خلال احتفالية بجامعة طنطا بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعى:

توزيع أجهزة ”لاب توب” على الطلاب من ذوى الهمم ضمن برنامج ”حاضنات الفائقين

جانب من احتفالية جامعة طنطا بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعى
جانب من احتفالية جامعة طنطا بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعى

نظمت جامعة طنطا بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي اليوم احتفالية بقاعة الاحتفالات بمقر إدارة الجامعة ضمن برنامج "حاضنات الفائقين" لتوزيع أجهزة "لاب توب" للطلاب من ذوى الهمم ..الإعاقة البصرية " بالجامعة، تحت رعاية الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي والدكتور محمود ذكى رئيس جامعة طنطا والدكتور محمود سليم نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ،والدكتور محمد حسين نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والدكتور صلاح هاشم مستشار وزارة التضامن الاجتماعي للسياسات الاجتماعية ومنسق عام وحدات التضامن بالجامعات المصرية.

أشاد الدكتور محمود ذكى رئيس جامعة طنطا بالشراكة الفعالة والايجابية بين الجامعة ووزارة التضامن الاجتماعي، لتقديم كافة أوجه الدعم للطلاب ذوي الهمم، مقدما الشكر لفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية على اهتمامه البالغ بالطلاب ذوي الهمم، مؤكدًا حرص الجامعة الدائم على تسخير كافة إمكاناتها لدعم طلابها من ذوى الهمم لتحقيق الاتاحة والدمج لهم، ودعم ورعاية الموهوبين منهم وتفعيل دورهم التنموي في المجتمع بشكل كامل، مشيراً إلى أهمية دور الجامعة الريادي في تنفيذ أنشطة المبادرة الرئاسية "قادرون باختلاف".

أوضح الدكتور محمد حسين أن حرص الجامعة على دعم أبنائها من ذوى الهمم، يأتي في اطار دورها ومسئوليتها المجتمعية، خاصةً في ظل ما توليه الدولة المصرية والقيادة السياسية من اهتمام غير مسبوق بذوي الهمم، لافتاً إلى إن الجامعة أنشأت مركزا خاصاً للطلاب من ذوى الهمم، وحصل فريق العمل بالمركز على دورات تدريبية متخصصة بالولايات المتحدة الامريكية كجزء من البروتوكول الموقع بين جامعة طنطا وهيئة الايمديست، كما تم انشاء وحدة التضامن الاجتماعي داخل الجامعة لتقديم خدمات مختلفة، تشمل دفع المصروفات الدراسية للطلاب غير القادرين والطلاب ذوى الهمم بالإضافة الى توفير الأجهزة التعويضية لكافة أنواع الاعاقات وأجهزة اللاب توب وتنظيم المعارض المختلفة.
أضاف الدكتور محمود سليم نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، أن الجامعة تعمل دائما على تمكين طلابها من ذوي الهمم وتوفير الفرص المتساوية لهم من أجل المشاركة الفعالة في المجتمع، مضيفاً ان الجامعة تحرص على توفير كافة أشكال الدعم لطلابها من أجهزة تعويضية و"لاب توب" وكراسي متحركة وسيارات لنقل ذوي الاعاقة البصرية، وتوفير برامج تدريبية وتأهيلية تساعدهم على اكتساب المهارات، وتطوير قدراتهم، وتعزيز حقوقهم، ودمجهم الشامل في المجتمع الجامعي.

من جانبه أكد الدكتور صلاح هاشم مستشار وزيرة التضامن الاجتماعي للسياسات الاجتماعية ومنسق عام وحدات التضامن بالجامعات المصرية، أن توجيهات الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي تسهم بشكل واضح في تفعيل الشراكات مع الجامعات والمؤسسات الأهلية لتحقيق الدمج للطلاب من ذوي الهمم في المجتمع من خلال تأهيلهم وتدريبهم، والاستفادة من قدراتهم الخاصة.