الإثنين 15 أبريل 2024 05:54 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

حوادث ومحاكم

ننشر حيثيات الحكم بقضية اتهام شخصين بحيازة الحشيش في البساتين

الجارديان المصرية

أودعت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار حمدي السيد الشنوفي، حيثيات حكمها بمعاقبة متهمين بالسجن لمدة 3 سنوات لاتهامهما بإحراز مخدر الحشيش في البساتين.

وكشفت الحيثيات أن واقعة الدعوى حسبما استقرت في يقين المحكمة وارتاح لها ضميرها مستخلصة من مطالعة سائر أوراقها وما تم فيها من تحقيقات وما دار بشأنها بجلسة المحاكمة تتحصل فيما أثبته بمحضره وشهد بهفي التحقيقات الرائد / احمد الكردي معاون مباحث قسم شرطة البساتين من أنه بتاريخ ٢٠٢٣/٦/٢٢ وحال مروره الأمني بدائرة القسم على رأس قوة من أفراد الشرطة ، وحال ذلك تلاحظ له جلوس المتهمين خالد عبد الله ، محمد عبد الرحمن، بين السيارات المتوقفة الأول ممسكاً بحقيبة كرتونية خاصة بالهدايا والثاني ممسكاً بيده قطعة كبيرة داكنة اللون لجوهر الحشيش المخدر يقوم بتفحصها.

البساتين

وأشارت الحيثيات إلى أن معاون مباحث قسم شرطة البساتين توجه نحوهما وإذ ظهرت عليهما علامات الخوف والارتباك الشديدين وعلى الفور تمكن من السيطرة عليهما واستخلاص تلك القطعة المخدرة من يد المتهم محرزها ويفحص الحقيبة التي كانت بيد المتهم الآخر تبين احتوائها على أربعة عشر قطعة كبيرة لذات جوهر الحشيش المخدر ، وبتفتيشهما عثر معهما على هاتف محمول ومبلغ مالي ، وبمواجهتهما بما أسفر عنه الضبط والتفتيش أقرا له بإحرازهما لجوهر الحشيش المخدر في البساتين.

وتابعت الحيثيات، أنه استقام الدليل اليقيني على صحتها وثبوتها في حق المتهمين وذلك أخذاً بشهادة الرائد احمد ياسر الكردي معاون مباحث قسم البساتين ، مما ثبت بتقرير المعمل الكيماوي وبتفحصه للحقيبة التي كان يحرزها المتهم الأول تبين احتوائها على عدد ١٤ أربعة عشر قطعة لذات الجوهر المخدر وبتفتيشهما عثر مع كل منهما على هاتف محمول ومبلغ مالي وبمواجهتهما بما أسفر عنه الضبط والتفتيش أقرا له بإحرازهما للجوهر المخدر المضبوط بقصد الاتجار.

و ثبت بتقرير المعمل الكيماوي أن الخمسة عشر قطعة المضبوطة لدى المتهمين هي لجوهر الحشيش المخدر ووزنت جميعها ١٥١٥,١٠ جم وإذ بسؤال المتهمين بالتحقيقات أنكرا ما أسند إليهما من اتهام.

وبجلسة المحاكمة حضر المتهمان ، وقرر المتهم الأول أنه ليس لديه محام للدفاع عنه وطلب من المحكمة أن تندب له محامياً والمحكمة قررت بندب المحامي صاحب الدور للحضور والدفاع وأمهلته الوقت الكافي للاطلاع على أوراق القضية ، وقد طلب الدفاع الحاضر مع المتهم الثاني سماع شهادة كل من مسعد إمام هارون ، صفوت عبد المنعم وناقشتهما المحكمة فشهدا بأنهما أبصرا واقعة ضبط المتهم الثاني حال نزوله من مركبة (توكتوك) بتاريخ الواقعة أمام مسكنه ولم يضبط معه ثمة مواد مخدرة.

و شرح الدفاع الحاضر مع المتهمين ظروف الواقعة وملابسات حصولها وطلبا القضاء ببراءتهما مما أسند إليهما من اتهام تأسيساً على الدفوع ببطلان القبض والتفتيش لانتفاء حالة التلبس ولعدم وجود إذن من النيابة العامة ، بعدم معقولية تصوير حصول الواقعة على النحو الوارد بالأوراق ، انفراد ضابط الواقعة بالشهادة وحجبه لأفراد القوة المرافقة له عنها ، وتجهيل مكان الضبط وشبهة تجاوز الضابط لاختصاصه المكاني ، وعدم إثبات المأمورية بثمة دفاتر ، وقدم الحاضر مع المتهم الثاني حافظة مستندات طويت على برقية تلغرافية مقدمة من شقيق المتهم الثاني طالعتها المحكمة ، وانتهى الدفاع الحاضر مع المتهمين إلى التصميم على طلب البراءة.

وبعد سماع مرافعة الدفاع وما جاء من أوراق الدعوى قررت المحكمة حبس المتهمين بالسجن لمدة 3 سنوات لاتهامهما بإحراز مخدر الحشيش في البساتين.

صدر الحكم برئاسة المستشار حمدي السيد الشنوفي، وعضوية المستشارين طارق محمد أبو عيدة وخالد عبد الغفار النجار، وحضور الأستاذ عبد الرحمن خلف وكيل النيابة، والأستاذ محمد طه أمين السر.

البساتين الحشيش المخدر المستشار حمدي السيد الشنوفي جوهر الحشيش المخدر جوهر الحشيش قسم شرطة البساتين