الإثنين 4 مارس 2024 09:17 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

محمد الشافعى يكتب : غزة الشهيدة .. والطبيعة الوهمية للقانون الدولي

الكاتب والمحلل السياسي محمد الشافعى
الكاتب والمحلل السياسي محمد الشافعى

مايمكننا قوله بيقين تام عن حرب غزة هو أن الناشعوب العالم رأوا الكثير الذي سيبقى معهم لفترة طويلة، وهو أن ثقتهم في "المجتمع الدولي فقدت فمهما حدث مع الهدنة الهشة التي أطلقت شعاعا رقيقا من الضوء، عندما نسمع عبارة هدنة إنسانية تبدو وكأنها مهزلة. كيف يمكن أن يدعو بعض القادة، ونحن في أسوأ أزمة يمكن تصورها، إلى وقف مؤقت بدلا من وقف كامل لإطلاق النار؟ ومهما كانت النداءات الحكومية العالمية الفارغة بالحفاظ على عدم التعرض للأطفال فى غزة ، واللبانة المتكررة التى فقدت قيمتها ( فصل الدولتين )
حقوق الإنسان لا تنفذ ، والقانون الدولي يطبق بشكل تعسفي
حكومات الغرب وإعلامهم يقدمون سردا غير دموي بشكل صارخ للصراع يتجاهل الحقيقة المطلقة وعدد الوفيات ويلجؤون بدلا من ذلك إلى لغة شبه سريالية تدعو إلى "كل الاحتياطات الممكنة" لحماية حياة المدنيين، ويفقد مسؤولو الأمم المتحدة هدوءهم ويستخدمون أقوى المصطلحات الممكنة، فيما يبدو أنه نتيجة مباشرة لهذا الإصرار الغريب على عدم تسمية الواقع بما هو عليه.
الفظائع والمذابح الغير آدمية التي ترتكبها اسرائيل فى عدوانها على أهالى غزة ، يشعرنا بفقدان العقل فكيف ترتكب تلك المذابح والقانون الدولى ومن يتمسح به غير قادرين على تنفيذه أو حتى اشعار شعوبهم والتظاهر بأنهم مع الحقوق ومع تنفيذ القانون الانسانى أمام آلاف الأبرياء من الاطفال يفقدون حياتهم بلا أى مبرر وبلا أى صوت دولى أو قرارات أممية تحفظ الكرامة والحياء ، لقد فقدت دول الغرب بل دول العالم بحكوماتها
ثقة الشعوب وفقد العالم الإيمان "بالقوانين الدولية الوهمية " التى سقطت على أعتاب قطاع غزة .

** وأصبحت غزة الشهيدة درسا قويا في الطبيعة الوهمية للقانون الدولي، أن أحداث غزة يتم بثها مباشرة، وتظهر عمليات القصف لا هوادة فيها ومركزة لدرجة أن عائلات بأكملها قد تم القضاء عليها. وقد نزح الآلاف، وحملوا أطفالهم. وهناك أيضا القوة الأخلاقية لأحوال الأطفال، ليس فقط وفياتهم، التي تقدر بنحو 12000 ألف طفل فى اقل من 100 يوم ، ولكن تيتمهم ونزوحهم وحرمانهم من الطعام والماء في غزة المحاصرة التي أصبحت الآن، "أخطر مكان في العالم للأطفال"