الإثنين 4 مارس 2024 11:36 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

خارج الحدود

محكمة العدل الدولية ترفع جلستها بعد الاستماع لفريق الدفاع الإسرائيلي

محكمة العدل الدولية
محكمة العدل الدولية

رفعت محكمة العدل الدولية جلستها بعد الاستماع لفريق الدفاع الإسرائيلي في قضية ارتكاب كيان الاحتلال الإسرائيلي إبادة جماعية في قطاع غزة.

في ثاني جلسات محاكمتها أمام العدل الدولية، الكيان المحتل يستمر في أكاذيبه، ويزعم أن إسرائيل هي من تعرضت للإبادة

وزعم وكيل إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية، خلال محاكمة الكيان المحتل في ثاني جلسات “العدل الدولي” اليوم الجمعة، أن إسرائيل هي من تعرضت للإبادة قائلا: “إذا كانت هناك أعمال إبادة جماعية فقد ارتُكبت ضدنا”.

وواصل ممثل إسرائيل مغالطاته ومزاعمه أمام محكمة العدل الدولية وزعم أن دعوى جنوب أفريقيا قدمت صورة مشوهة ومغلوطة للأحداث، وادعى أن أفعال إسرائيل في غزة هي دفاع عن النفس.

وادعى ممثل إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية، أن إسرائيل لديها الحق في اتخاذ كل الإجراءات للدفاع عن مواطنيها وتأمين خروج محتجزيها.

مزاعم ممثل إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية لأفعالها في غزة

وزعم ممثل إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية، أن أكثر من 10 آلاف إسرائيلي نزحوا داخليا ولم يستطيعوا العودة إلى منازلهم وإن أفعالها في غزة هي دفاع عن النفس.

وادعى ممثل إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية، أن أفعالها في غزة هي دفاع عن النفس، وإن دعوى جنوب أفريقيا قدمت صورة مشوهة ومغلوطة للأحداث.

يذكر أن الاحتلال الإسرائيلي يرتكب مجازر جماعية وحرب إبادة جماعية في قطاع غزة أدت حتى الآن إلى استشهاد أكثر من 23 ألف فلسطيني وجرح 59 ألف آخرين أغلبهم من النساء والأطفال، حيث يقوم جيش الاحتلال بقصف المنازل على رؤوس ساكنيها المدنيين والأطفال والنساء ويستهدف المستشفيات ومدارس النزوح ويقطع الماء والغذاء والوقود والدواء والكهرباء عن القطاع ويستهدف سيارات الإسعاف والإغاثة والطواقم الطبية ويمارس سياسة الخطف والإعدام الميداني للفلسطينيين أمام عائلاتهم.

بدء ثاني جلسات العدل الدولية لنظر اتهام إسرائيل بالإبادة الجماعية

وبدأت جلسة دفاع دولة الاحتلال الإسرائيلي عن نفسها أمام محكمة العدل الدولية في الاتهامات الموجهة لها بالإبادة الجماعية في قطاع غزة.

اتهام إسرائيل بالإبادة الجماعية للفلسطينيين

وتسود حالة ترقب عالميا لما ستسفر عنه الجلسة الثانية لمحاكمة إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية وسط والتنبؤ بكيفية تصويت القضاة أو الشكل الذي قد يتخذه الحكم، بشأن ادانة إسرائيل بتهمة الأبادة الجماعية بحق الفلسطينيين العزل في قطاع غزة بعد 100 يوم من العدوان على القطاع الذي أسفر عن استشهاد أكثر من 23 ألف شهيد فلسطيني معظمهم من النساء والأطفال.

وتستند جنوب أفريقيا في دعواها إلى حقيقة مقتل آلاف الفلسطينيين وتشريدهم بشكل جماعي وتدمير منازلهم إلى جانب التصريحات التحريضية التي أدلى بها عدد من المسئولين الإسرائيليين والتي تصور الفلسطينيين على أنهم دون البشر وأنه يتوجب إنزال العقاب الجماعي بهم، وهو ما يمثل إبادة جماعية ودليلا على النية بارتكابها.

وتتضمن الدعوى كذلك إشارة إلى الحظر المفروض على إدخال الغذاء وتدمير الخدمات الصحية الأساسية للنساء الحوامل والأطفال بوصفها إجراءات اتخذتها تل أبيب "بغرض تدمير الفلسطينيين جماعيا".

وفي حال الموافقة على الطلب، يمكن لمحكمة العدل الدولية أن تصدر أمرا في غضون أسابيع، وفي قضية أوكرانيا ضد روسيا، استجابت محكمة العدل الدولية لطلبات كييف بإصدار أمر طارئ ضد "غزو" موسكو في أقل من 3 أسابيع. وأمرت المحكمة في 16 مارس روسيا بـ"التعليق الفوري للعمليات العسكرية".

وتتضمن الدعوى كذلك إشارة إلى الحظر المفروض على إدخال الغذاء وتدمير الخدمات الصحية الأساسية للنساء الحوامل والأطفال بوصفها إجراءات اتخذتها تل أبيب "بغرض تدمير الفلسطينيين جماعيا".

وفي حال الموافقة على الطلب، يمكن لمحكمة العدل الدولية أن تصدر أمرا في غضون أسابيع، وفي قضية أوكرانيا ضد روسيا، استجابت محكمة العدل الدولية لطلبات كييف بإصدار أمر طارئ ضد "غزو" موسكو في أقل من 3 أسابيع. وأمرت المحكمة في 16 مارس روسيا بـ"التعليق الفوري للعمليات العسكرية".

انتهاك إسرائيل للقانون الدولي

ويرى مراقبون أنه إذا وجدت الأغلبية أن إسرائيل تنتهك القانون الدولي في نهاية المداولات الطويلة، فإن تل أبيب ستكون ملزمة بفعل ما تقرره محكمة العدل الدولية.

ويرى مايكل بيكر البروفيسور في كلية ترينتي في دبلن أن خصوصية القضية المطروحة من طرف جنوب أفريقيا تجعل الأمر صعبا. ويوضح قائلا: "إن حالة أوكرانيا مختلفة؛ لأن الطرفين هما الطرفان المتورطان في الصراع. بينما حماس ليست طرفا في الدعوى، وقد تكون محكمة العدل الدولية مترددة في القول إنه يتعين على إسرائيل وقف أعمالها، في حين أنها لا تستطيع أن تطلب من حماس أن تفعل الشيء نفسه"، مضيفا أن المحكمة قد تطلب - بدلا من ذلك- من تل أبيب إظهار المزيد من ضبط النفس.

موعد إصدار حكم من محكمة العدل الدولية ضد إسرائيل

ويرجح المراقبون بحسب تقرير لقناة الجزيرة الإخبارية أن يستغرق إصدار حكم كامل عدة سنوات، تحدد فيه المحكمة ما إذا كانت إسرائيل قد ارتكبت إبادة جماعية في غزة. والمثال على ذلك مأخوذ من قضية رفعتها غامبيا ضد ميانمار عام 2019 بسبب حملتها العسكرية على اللاجئين الروهينغا والتي ما زالت المحاكمة تواصل النظر فيها، بعد مرور أكثر من 4 سنوات على بدئها.

ويرى مراقبون أنه إذا وجدت الأغلبية أن إسرائيل تنتهك القانون الدولي في نهاية المداولات الطويلة، فإن تل أبيب ستكون ملزمة بفعل ما تقرره محكمة العدل الدولية.

ويرى مايكل بيكر البروفيسور في كلية ترينتي في دبلن أن خصوصية القضية المطروحة من طرف جنوب أفريقيا تجعل الأمر صعبا. ويوضح قائلا: "إن حالة أوكرانيا مختلفة؛ لأن الطرفين هما الطرفان المتورطان في الصراع. بينما حماس ليست طرفا في الدعوى، وقد تكون محكمة العدل الدولية مترددة في القول إنه يتعين على إسرائيل وقف أعمالها، في حين أنها لا تستطيع أن تطلب من حماس أن تفعل الشيء نفسه"، مضيفا أن المحكمة قد تطلب - بدلا من ذلك- من تل أبيب إظهار المزيد من ضبط النفس.

موعد إصدار حكم من محكمة العدل الدولية ضد إسرائيل

ويرجح المراقبون بحسب تقرير لقناة الجزيرة الإخبارية أن يستغرق إصدار حكم كامل عدة سنوات، تحدد فيه المحكمة ما إذا كانت إسرائيل قد ارتكبت إبادة جماعية في غزة. والمثال على ذلك مأخوذ من قضية رفعتها غامبيا ضد ميانمار عام 2019 بسبب حملتها العسكرية على اللاجئين الروهينغا والتي ما زالت المحاكمة تواصل النظر فيها، بعد مرور أكثر من 4 سنوات على بدئها.

محكمة العدل الدولية محاكمة إسرائيل ثاني جلسات محكمة العدل الدولية اتهام إسرائيل بالإبادة الجماعية فلسطين حرب غزة