السبت 20 أبريل 2024 12:17 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

حوادث ومحاكم

ندى تطالب بالطلاق في محكمة الأسرة...قالي يا رخيصة وضربني بالحزام

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

“ضربني بالحزام ليلة الفرح ومن سنتين وهوّ بيضربني ليل ونهار”، بهذه الكلمات بدأت "ندى.م" دعواها التى تقدمت بها إلى محكمة الأسرة بزنانيري بالقاهرة لرفع دعوى قضائية ضد زوجها تطالب فيها بالطلاق وكل مستحقاتها المادية.

وقالت ندى فى دعواها: “منذ سنوات وتربطنى به علاقة عاطفية وقصة حب كبيرة ظننت أنه يحبني ويبادلني نفس المشاعر لكن اكتشفت أن كل هذه المشاعر كانت مجرد تسلية وبالنهاية عشت معه فى كابوس رغبت في التخلص منه بأي طريقة”.

وتابعت “نحن في أولي جامعة تقدم لخطبتي لكن والدى رفضه لصغر سننا وطلب منه الانتظار بعد اتمام الجامعة أوهمني حينها بالحب والغرام وألح علي أن نتزوج عرفي وبالفعل تزوجته عرفيًا، وبعد شهر ونصف فقط اكتشفت حملى كنت في حالة نفسية سيئة وكنت عاجزة عن فعل أى شئ وبالنهاية اعترفت لأهلي بما فعلته، فانهالوا على بالضرب المبرح، وحاولوا قتلي لولا تدخل بعض من الأهل وتواصلوا مع والده لاتمام زيجتنا فى أقرب وقت”: “تمت زيجتنا رسميًا وانا حامل في الشهر الخامس”.

تواصل ندى دعواها: "في ليلة الزفاف وبمجرد دخلولنا شقة الزوجية قام بخلع حزامه وانهال علىّ بالضرب المبرح دون أي سبب وفي النهاية قال لي:"أنا كنت بتسلى معاكي ولقيتك رخيصة وأتورطت فيكي وبقيتي مراتى"، تحملت ما لم يتحمله بشر من إهانة وضرب مبرح ليل نهار لمدة سنتين، وذقت معه كل الذل، إضافة إلى معايرة والدته لي دائمًا بسوء أخلاقي، ولم يسأل أحد من أهلي عنى طوال هذه الفترة نهائيًا واعتبروني ميتة".

وتابعت ندى: "في آخر يوم لى فى بيته تلقيت خبر وفاة عمي، فتوجهت لتقديم واجب العزاء لتوطيد علاقتى بأهلي، لكنه استغل خروجى دون ابنى وفور عودتى رفضوا إدخالي المنزل وإعطائى ابني وعندما صرخت بكل قوتى أمام المنزل، خرج زوجي وانهال علىّ بالضرب المبرح ورفض إعطائى ابني وقالوا: “مالكيش عيال عندنا”.

واختتمت ندى حديثها قائلة: “حاولت أخذ ابني بكل الطرق الودية الممكنة لكني فشلت فلم أجد أحد يقف بجانبي مطلقًا حتى أهلي رفضوا استقبالي في بيتهم وطردونى لذلك لجأت لمحكمة الأسرة لرفع عدة دعاوى قضائية منها الطلاق وضم حضانة ابني”.

محكمة الاسرة دعوى قضائية علاقة عاطفية زواج عرفي سيدة