الأحد 14 أبريل 2024 10:23 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

دكتور كمال يونس يكتب : قرنا كبش

دكتور كمال يونس
دكتور كمال يونس

احس الكبش باستكانة الخراف والنعاج في سير قطيعهم خلف حمار ناهق في خيلاء ، تحيط بهم ثلة كلاب تجري حولهم من كل جانب، تنبح ،حتى لايشرد أحد أفراد القطيع، أعماه الغضب، رفع رأسه، شهر قرنيه ، محاولا نطح الحمار من الخلف ، لكن الحمار باغته برفسه قوية أطاحت به في الهواء ، أحاطت الكلاب به لكنه تمالك نفسه ، حاول نطحهم بقرنيه ،عضوه ،جرحوه، لم يحرك أحد من القطيع ساكنا ،تركوه وحيدا، ناظرين إليه نظرة سخرية ،كأنه أحمق متهور فاقد لعقله، فلقد استمرأوا الهوان ، لم يتمالك نفسه من المأمأة بصوت غلب عليه اليأس ،لينطح بقرنيه في صخرة ، لم ينكسرا،أخذ يعدو ،سبق مطارديه من الكلاب ليلقي بنفسه من أعلى الوادي مضرجا في دمائه ،وحوله شظايا قرنيه ، يتواصل مسير القطيع، الحمار ينهق في خيلاء ، الكلاب تنبح ،والقطيع يمأمأ.

772aed40cc2e.jpg