الإثنين 15 أبريل 2024 04:13 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

حوادث ومحاكم

أب يعذب طفله حتى الموت، والأم ترمي الجثة بالقمامة

الجارديان المصرية

طلبت نيابة عين شمس انتداب الطب الشرعي لبيان سبب وفاة طفل عثر على جثته في القمامة بمنطقة عين شمس.

وطلبت النيابة تحريات الأجهزة الأمنية حول الواقعة والاستماع لأقوال الشهود في الواقعة للوقوف على أسباب وملابسات الحادث واستكمال التحقيقات.

وتولت النيابة التحقيق مع الأب المتهم بقتل طفله، وتسترت الأم على فعلته ومساعدته في التخلص من الجثة بالقمامة.

كما أدلت والدة الطفل بأقوالها أمام جهات التحقيق وأقرت بأن والده اعتدى على الطفل بالضرب مستخدما “عصا خشبية وخرطوم”، وقام بتجريده من ملابسه، وتعذيبه، بسبب كثرة التبول على نفسه، والرد عليه بطريقة غير لائقة

وأضافت الأم بأنها تخلصت من الجثة بإلقائها في القمامة.

البداية كانت عندما عثر الأهالي على جثة لطفل عمره 5 سنوات في جوال داخل مقلب قمامة في منطقة عين شمس بالقاهرة، وعلى الفور تم نقل الجثة إلى ثلاجة الموتى تحت تصرف النيابة العامة

وبفحص ومراجعة كاميرات المراقبة.. تبين أن هناك شاهد عيان على إلقاء السيدة للجوال في ذات المنطقة المعثور على جثة الطفل، وتبين أن السيدة مجهولة هي من ألقت الجثة في القمامة، وبتكثيف التحريات تم التوصل إلى هويتها، وتبين أنها ربة منزل تبلغ من العمر 36 سنة، وألقت بالحثة في شارع الجنينة بمنطقة عين شمس

بتقنين الإجراءات تم ضبط السيدة، وبمواجهتها أقرت بأنها هي من تخلصت من جثة الطفل وهو ابنها، وبمناقشتها أقرت بأن والده تعدى عليه بالضرب حتى الموت، وأن زوجها عامل خردة، 39 سنة، وراء الواقعة، بتعديه عليه بالضرب المبرح بقطعة خشبية وتجريده من ملابسه حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، بسبب تبول الطفل على نفسه.

تحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.

الطب الشرعي التخلص من الجثة النيابة العامة انتداب الطب الشرعي ضرب حتى الموت شاهد عيان كاميرات المراقبة مقلب قمامة منطقة عين شمس نيابة عين شمس