الإثنين 15 أبريل 2024 04:18 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

# سلوكيات

الكاتب الكبير رأفت سيف يكتب: نجاح صفقة شراكة مصر والإمارات في مشروع راس الحكمه وحسن الاستثمار الصحيح

الكاتب الكبير رأفت سيف
الكاتب الكبير رأفت سيف

رغم اختلافي مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء ومطالبتي باقالته ولازلت الا لاني احييه والحكومه المصريه في إتمام صفقة مشروع رأس الحكمه بنظام الشراكه وتحديد نسبة عائد ثابت من أرباح المشروع ٣٦٪ مما يعد من المشروعات الضخمه المستدامه رغم انه ليس ملكا خالصا لمصر وليس بنظام البيع ولاحق الاستغلال كما كان يحدث من قبل في معظم المشروعات السابقه ببيع الأصول وليس الشراكه ؛
واتمنى ان يسعى دكتور مصطفي مدبولي رئيس الوزراء ان يحسن استغلال عائد هذا المشروع الضخم بأستثمار عائد مشروع رأس الحكمه في مشروعات انتاجيه مستدامه بشرط يكون منتجها للتصدير بنسة ٩٠٪ وذات عائد دولاري عالي جداا - على سبيل المثال إقامة مصانع تصنيع منتجات الرمال السوداء والبيضاء التي تم اكتشافها مؤخرا في مصر وتم تصديع رؤسنا بالغناء ايام وليالي وشهور حول أهميتها وندرتها وانفراد مصر بها دون دول العالم وانها ستضع مصر في مصاف اغني دول العالم لندرة وجود مثل هذه الرمال على مستوى العالم وتميزها ودرجة نقائها المرتفع واحتوائها على عناصر تدخل في صناعات دقيقه ونادرة ولها أهميتها العالميه وتم تصديع رؤسنا على مدى ايام وشهور بمستقبل مصر الباهر بعد استغلال محتويات هذه الرمال في صناعات نادره على مستوى العالم - ورغم انه قيل كثيرا انه سيتم او انه يتم حاليا إقامة مصانع بالشراكه مع الصين على اقامة هذه المصانع مما سيعود على مصر بعوائد ضخمه من وراء تصنيع مكونات هذه الرمال؛
بعدما تكون الدول العظمى في حاجه ماسه للمصنعات المصريه من هذه الرمال وان مصر ستكون المتحكم الأول في دوران الصناعات الدوليه لتوقفها على منتجات هذه الرمال؛
ورغم مرور شهور وسنين على هذا الكلام وانا أفتح فاهي انا وافواه مواطنين كثيرون حتى نأكل الشهد من عائد وارباح هذه المصانع نادرة الإنتاج على مستوى العالم -لكن للأسف دكتور مدبولي لم يفكر الا في بيع العديد من الأصول مثله مثل عاطف عبيد تماما - ماعدا صفقة مشروع رأس الحكمه الاخيره هذه والذي يعتبر اول مشروع مستدام العائد ربما لعدم وجود رأس مال دولاري في الخزانه المصريه لاقامة مشروعات مستدامه ملك الدوله المصريه - ونأمل في الاستغلال الامثل والأفضل لمصر والاقتصاد المصرى لإنشاء مشروعات مستدامه للإنتاج والتصدير من ثروات مصر الدفينه مثل الرمال السوداء ومناجم الذهب الكثيره وحقول البترول والغاز واستصلاح جميع اراضي سيناء وزراعة الذره الصفراء وفول الصويا لوقف استيرادها واقامة مصانع أعلاف للاكتفاء الذاتي في الاعلاف وعدم تحكم الغير في احتياجات المصرين من الاعلاف لزيادة إقامة مشروعات تسمين دواجن ومواشي واسماك لسد احتياجات المواطنيين وخفض أسعارها هكذا التوسع في زراعة القمح للاكتفاء الذاتي
والشعب المصرى عنده استعداد لتحمل صعاب الحاله الاقتصاديه سنتين كمان بشرط أن يتم فورا البدء في إقامة المشروعات التى أشرت اليها ليكون عائدها الضخم بعد السنتين بشكل يعوض المصريين عن السنوات العجاف من الجوع والتقشف؛
اللهم اني قد بلغت اللهم فاشهد