الإثنين 15 أبريل 2024 04:04 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

فنون وثقافة

دكتور كمال يونس يكتب : اللعبة الحمقاء

دكتور كمال يونس
دكتور كمال يونس

لقد وصلنا لنقطة اللاعودة ،تقطعت ما بيننا كل الأواصر،لا يربطنا سوى الطفلين، تنافر قلبانا رويدا رويدا، لم يعد بيننا أي اتفاق،صرنا غريبين تماما ، لا أنكر أنني عنيد ،هي أيضا عنيدة ، كأننا في حلبة مصارعة ،أو مزايدة لنرى من فينا الأكثر عنادا،صار البيت زنزانة لكلينا، حتى محاولات العتاب والتفاهم كلها باءت بالفشل ،لم تجد محاولة الأهل تقريب وجهات النظر ،النصح ،الصلح ،يومان بعدهما يعود كل منا إلى أشرس مما كنا عليه ، الطفلان اعتادا على الشجار الدائم ،أصبحا يفضلان الإقامة لدي أمها هربا منا، حتى أنهما يرفضان أن احتضنهما ،أرى في عيونهما الخوف ،جئتك اليوم لنتباحث في ترتيبات الطلاق،وهي مصممة عليه ولو خلعا، لولا رفض أهلها، مصممين على أخذ حقوقها كاملة.
بكل سهولة الطلاق،الزواج ليسا نزوة، ليسا لعبة ، لن أحدثك عن خوفي على مصير الأطفال، ولكن خوفي عليك أيضا ،سأنبئك بما ستواجهه من دعاوى قضائية يحق لها رفعها ضدك ،أما عن النفقات ، النفقة الزوجية، ونفقة المتعة ، و مؤخر الصداق، دعوى استرداد قائمة المنقولات ،وإقامة دعوى مصاريف بالتعويض في حالة المطالبة بتعويض عن الأضرار التي لحقت بالممتلكات المنقولة،أما التي تخص "نفقات الأطفال" ، نفقة الصغار، نفقة ألعاب أطفال، وطبعا دعاوى تخص المسكن سواء "التمكين من مسكن الزوجية" أو "أجر المسكن"، ودعوى بالمصاريف المدرسية للصغار، ودعوى أجر للحضانة، ودعوى حضانة لضم الصغير، ودعوى أجر رضاعة في حالة وجود أطفال رضع، ودعوى لطلب مصاريف علاج في حال مرض الزوجة والأولاد.
كما إن قانون الأحوال الشخصية حدد في حالة إقامة الزوجة دعوى الخلع تقوم بالتنازل عن نفقتها الزوجية والمتعة والمؤخر والعدة برغبتها.
ولتعلم أن النفقات المتعلقةبالصغار كفلها القانون في كل الحالات،سواء طلاق بالتراضي أم خلعا.
وهكذا ستواجه بسيل من الدعاوي من ست عشرة إلى عشرين، ستعمل ليل نهار حتى تسدد تبعات الطلاق، ستصاب حياتك بالشلل التام ، ولو عجزت عن أداء الالتزامات ستعيش مطاردا، سيكون مصيرك السجن ،لن ترى أطفالك بسهولة ، ستضطر إلى إقامة دعوى رؤية لساعتين فقط في الأسبوع ، ليت الرؤية حتى ليومين أسبوعيا لتضمهما في حضنك، وكم من ألاعيب ستواجهها لتنفيذ الرؤية ،الحجج كثيرة أبسطها مرض الأطفال.

تعلم أنني صديق لوالدك ،أعتبرك ابنا لي، سأطلب من والدك ووالدها أن نعقد جلسة صلح ،يطرح كل منكما ما لديه من شكوى ، أتعجب بماذا أفادكما تعليمكا العالي،أهي شهادات تعلقونها على الجدار ،ألم تفلح في تنمية مداركما،؟!! ،أليس لديكما ثقافة حوار ؟!!،قدرة على المواجهة؟!!! ، أنتما طفلان ظنا الزواج شجار على لعبة ،أيهما يفوز بها ،تغافلتما وتناسيتما تعاليم الدين ، الزواج سكينة ومودة ورحمة، قبل أن أدعو لجلسة الصلح اذهب إليها واجهها ،تحملها،اصبر عليها ،ذكرها بحبكما، بطفليكما ، فلنسأل أنفسنا أين المشكلة ؟،أهي أخلاقية ،أم اجتماعية، أم مادية؟،هل العيب فى القانون لم يستطع وضع الحدود والقواعد والضوابط لأصول. التعامل بين الزوجين ، حماية العلاقة بينهما، وبالتبعية حماية الحياة الزوجية والأسرة ؟.
أفق ،أليس زوجتك من اخترتها بقلبك وفضلتها على الكثيرات ، تذكر لها الخير،حتى تتذكر لك مثله ،كن لها رجلا تكن لك امرأة،خلاصة القول لا تنسوا الفضل بينكما .

c0eae2a05ced.jpg