الثلاثاء 16 أبريل 2024 04:08 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

فنون وثقافة

د.كمال يونس يكتب : صدق أو لاتصدق

دكتور كمال يونس
دكتور كمال يونس

تحويشة عمرة خصصها لشقة يسكن فيها وأسرته،وأخرى يؤجرها بنظام الايجار الجديد، لمدة عام يجدد العقد سنويا، للإنفاق على أسرته،خاصة بعد أن اقتصرت مصادر دخله على معاشه الذي لايكفيه،اختار لسكن الشقة شاب وعروسه صغيرا السن ،متزوجين حديثا، أقاما في الشقة لمدة عشرة شهور رزقا فيه بطفل،فوجيء بطلاقهما ، ترك الزوج الشقة لزوجته تقيم فيها ،وأقامت دعاوى قضائية ضده ،ومن بينها قضية حصلت بحكمها على تمكين من شقة الزوجية حتى بلوغ الطفل سن انتهاء الحضانة للولد والبنت أي سن خمسة عشر عاما ،فوجيء صاحب الشقة بهذا ما دخل شقة مؤجرة ايجارا حديثا محدد المدة بطلاقهما ومابينهما من خلاف ،لقد انتهت مدة العقد الموقع من المستأجر الأصلي الزوج،يريد أن يزوج ابنه فيها، أخبره محاميه بأن القانون لايحمي المغفلين ولاالجاهلين بالقانون ،إذ كان عليه أن يجعل الزوجة توقع بصفة شاهد ،وأن يذكر صراحة بالعقد أن الزوجة تعلم بأن الشقة مؤجرة بعقد محدد المدة، ولاتصلح أن تطلب التمكين منها باعتبارها مسكن زوجية ،تملكت الرجل الحيرة وعلم أن لامفر ،القانون بهذا مخالف للشريعة الإسلامية ،مجاف للعدل والمنطق،إذا كان هدف القانون حماية المرأة والطفل ،مادخل صاحب الشقة ، ضحك الرجل في مرارة قانون على طريقة صدق أولاتصدق،بقيت الزوجة الحاضنة في الشقة ،اضطر أن يؤجل زواج ابنه حتى يدبر له شقة ايجار جديد.

782ffe103fd0.jpg