الإثنين 17 يونيو 2024 01:49 مـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

دكتور رضا محمد طه يكتب : الفيروسات الخبيثة التي تختبأ في الجسم ومخاطرها

دكتور رضا محمد طه
دكتور رضا محمد طه

خلال أيام نشرت مؤخرا ثلاثة ابحاث تناولت بعض أنواع الفيروسات التي تكمن مختبئة في انواع من خلايا جسم الإنسان فترة من الزمن قد تستمر طيلة حياة الإنسان. البحث الأول أجراه باحثون من جامعة بازل ومستشفى بازل الجامعي ونشر في مجلة ساينس واستطاع فريق البحث تثبيط مسار استقلابي أي ايضي محدد في الخلايا المصابة بفيروس إبشتاين-بار EBV مما سوف يقلل من العدوى الكامنة ويقلل من خطر الإصابة بأمراض الحمي الغدية وخصائصه المسببة للسرطان وأمراض المناعة الذاتية مثل التصلب المتعدد.
معروف أن فيروس إبشتاين-بار يصيب الخلايا المناعية البائية معيداً برمجتها ومن ثم تتحول وتصبح العدوي مزمنة ومع الوقت تسبب السرطان. اكتشف الباحثون أن وجود الفيروس يحفز الخلية المصابة علي زيادة إنتاج انزيم يسمي IDO1 يؤدي إلى إنتاج طاقة كبيرة بواسطة ميتوكوندريا الخلايا المصابة يجعلها تنشط وتتكاثر سريعا وذلك يسبب حدوث طفرات وتحول الخلايا ويحدث تنظيم هذا الانزيم بالفيروس قبل أشهر من تشخيص سرطان الغدد الليمفاوية بعد زرع أعضاء للمصابين بالفيروس وأخذهم أدوية تثبيط المناعة لعدم رفض الجسم للعضو المزروع وهذا بدوره يجعل من السهل علي فيروس إبشتاين-بار أن يكون له اليد العليا ويسبب سرطان الغدد الليمفاوية بعد الزرع لذا يسعي العلماء لتطوير مثبطات انزيم IDO1 علي أمل أن يساعد ذلك في علاج السرطان واوضحت التجارب التي أجريت على الفئران أن تثبيط هذا الانزيم بالأدوية ادي إلي تقليل تحول الخلايا البائية وبالتالي الحمل الفيروسي وتطور سرطان الغدد الليمفاوية.
البحث الثاني أجراه باحثون من جامعة كينجز كوليدج ونشر في مجلة نيتشر كوميوتيكاشنز Nature Communications وتوصلوا إلي أن الآلاف من تسلسلات أو تتابعات sequences الحمض النووي الناشئة عن الالتهابات الفيروسية القديمة يتم التعبير عنها في الدماغ ويشترك بعضها (خمسة تسلسلات) في القابلية للإصابة بالاضطرابات النفسية مثل الفصام والاضطراب ثنائي القطب والاكتئاب. معروف أن 8% من الجينوم في البشر مكونة من تسلسلات تسمي الفيروسات القهقرية أو المتراجعة HERRVs عبارة عن عدوى قديمة منذ آلاف السنين، ويتم التعبير عنها في الدماغ البشرية مؤدية للاضطرابات النفسية مما سوف يساعد العلماء في فهم الآليات الجينية المعقدة التي تساهم في تلك الاضطرابات لذا فإن تنظيم تعبير تلك التسلسلات مهم لوظيفة الدماغ ومن ثم فقد يترتب على ذلك إحداث في أبحاث الصحة العقلية وسوف يؤدي إلى طرق جديدة لعلاج الاضطرابات النفسية وتشخيصها.
البحث الثالث أجراه باحثون من جامعة تورنتو ونشر في مجلة Virus Evolution واستطاعوا من اكتشاف فيروس جديد سمي Apocryptovirus odysseus وجدوه مرتبطاً بالطفيل المعروف باسم داء المقوسات أو توكسوبلازما جونديي T.gondii . يعيش هذا الطفيل في أي نوع من خلايا الدم إضافة للخلايا العصبية وينتقل للنساء الحوامل عن طريق القطط مسبباً في حالات كثيرة الإجهاض كما ينتقل أيضا لضعاف المناعة. يوجد الفيروس مختبئاً في الطفيل مثل الجندي في حصان طروادة كي يتمكن من الوصول للدماغ البشري. يتسبب وجود الفيروس مع الطفيل الي تفاقم الأعراض في العائل البشري بسبب الاستجابة المناعية المفرطة تجاه الطفيل والفيروس الذي يحمله ، مما يجعل من الفيروس أهمية كبيرة للطفيل من تأسيس عدوي شديدة في الإنسان لذا يسعي العلماء لاختبار ما إذا كان علاج الفيروس سوف تعتبر وسيلة فعالة لعلاج الأعراض الناجمة عن العدوي بالطفيل وكذلك دراسة مخاطر انتقال هذا الفيروس لعائل جديد ضمن الكائنات الحية والذي قد يعتبر الوسيط الذي ينقل هذا الفيروس الجديد للإنسان مسبباً أوبئة وجائحات.

الفيروسات الخبيثة دكتور رضا محمد طه الجارديان المصرية