السبت 22 يونيو 2024 03:01 صـ
الجارديان المصرية

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير عبد النبى عبد الستار

مقالات

دكتور محمد عطا عبدالتواب يكتب : هي أعمال قليلة وفقط إنما السيل إجتماع النقط.

دكتور محمد عطا عبد التواب
دكتور محمد عطا عبد التواب

حين ننظر إلى الأشخاص الناجحين، ونرى الفرق بيننا وبينهم، وننبهر بإنجازاتهم ، نستشعر أننا لم نحقق أي شيء، ولن نستطيع تحقيق أي شيء مقارنةً بما قاموا به، وحينها يستبد بنا اليأس، وتبدأ الأعذار في الظهور؛ لتُقعِدَنا عن الخطو نحو النجاح.
والمعني الذي أردت طرحه هو تقديم أعمال نوعية متميزة وإن قلت ولكن بمعنى دوام ولو على القليل، قليل دائم خير من كثير منقطع، والديمومة والاستمرار في العطاء تجعل العمل وإن كان ضئيلا أصيلاً مستطاعا مذللاً يقام به بدون عناء، ليس المهم قدر العمل بل الاستمرار في أدائه، فالقطرة الدائمة تصبح سيلاً عظيماً.
وعلي سبيل المثال لا الحصر فأداء مختلف الطاعات والعبادات والتكليفات الشرعية بقدر متوازن وقليل ما كان منها مفروضاً أو مندوباً أو مُحبباً أو مستساغاً نافعاً فهذا أفضل كثيراً مع الحفاظ علي الاستمرارية الذهبية وبالنسبة لصلة الرحم فالتواصل مع الاهل بالهاتف او التزاور الدوري وان بعُدت الفترات مع الحفاظ علي الديمومة فذلك حسن ، وان تعلمت يومياً او كل يومين او ثلاثة اًو حتي أسبوعياً شيئاً جديداً فهذا أفضل كثيراً من قضاء فترات طويلة بالتعلم ثم تنقطع فترات طويلة تُذهب ما تم تحصيله وتقضي علي قيمته المضافة سلباً مؤكداً.
وفي حالة القراءة الدورية كذلك وفي حالة المداومة علي اكتساب صداقات ومعارف جُدد ولكن دون الاهتمام بالعدد فقد يكفيك القليل النافع المميز عن الكثير التافه الرخيص بشرط ان تستديم العلاقة ولا تنقطع.
وفي التريض كذلك وفي الترفيه مثل ذلك وفي اللهو والحديث المباح مثلهما لا تُكثر فتضل ولا تنقطع فتمل.
حتي في العادات الغذائية السليمة المفيدة نري طبياً وصحياً أفيد كثيراً المدوامة علي تناول عدد وجبات نافعة أكبر عدداً وأقل في الكمية ينال الجسد النافع وتعمل كافة أجهزة الجسم الحيوية بشكل دائم ولكن بتوازن ورفق من قلة الكميات التي لا تُجهد أعضاء الجسم المتنوعة في التعامل معها.

والخلاصة تكمُن هنا في ثلاثة محاور أساسية للإنجازات والنجاحات العظيمة المستدامة.

المحور الأول هو المداومة.
المحور الثاني هو قلة المحتوى مع التركيز علي جودته.
المحور الثالث هو مراجعة مسارات العمل والإنجاز بشكل دوري للتأكد دوماً من تطبيق معادلة الإتقان المحببة من العزيز الرحمن وهي المداومة علي فعل الشيء الصحيح في المكان الصحيح والزمان الصحيح ،،،، بالكيفية الصحيحة.

دمتم عاملين مايرضي الأخرين ولا يخالف سُنة سيد المرسلين ويتوافق مع الشريعة التي ارتضاها لنا رب العالمين تعيشوا بالدنيا أمنين مطمئنين وتبشروا بجنان الخُلد سالمين غانمين.


#خبير ومستشار في التخطيط الإستراتيجي